DzActiviste.info Publié le mar 22 Mai 2012

بيان بمناسبة انعقاد قمة شيكاغو الأحزاب الشيوعية والعمالية في العالم تدعو إلى حل حلف الناتو ونزع السلاح النووي بدءا بواشنطن

Partager

تنعقد قمة حلف « الناتو » في شيكاغو، ما بين 20 و21 أيار 2012، في ظل وضع عالمي خطير هو نتاج تعمق أزمة الرأسمالية وعدائية الامبريالية ضد ما حققته الطبقة العاملة من مكتسبات.
إن تعمق الأزمة الرأسمالية وعدائية الامبريالية تظهران من خلال تصعيد التدخلات العسكرية، ومن خلال عملية التجديد للمفهوم الاستراتيجي لـ « الناتو » الذي حُدد عام 2010، هذا التحديد الذي ظهرت ترجمته في انكشاف جوهره العدائي المتمثل بالمزيد من التدخلات في الشؤون الداخلية للدول، كالهجوم على ليبيا على سبيل المثال؛ كما أن الولايات المتحدة وحلف « الناتو » والاتحاد الأوروبي يسعون لتوسيع منطقة نفوذهم ونشر سباق التسلح والمزيد من الانفاق على التسلح والاستثمار في صناعة السلاح وإيجاد أنواع جديدة من الأسلحة، إضافة إلى شبكة قواعدهم العسكرية المنتشرة في العالم.

إن الامبريالية تعسكر العلاقات الدولية من خلال المزيد من الاحتلالات والمزيد من التهديدات بشن هجومات جديدة، إضافة إلى نشر المؤامرات والتدخل في الشؤون الداخلية للدول في جميع القارات، و إحداث المزيد من التوترات العسكرية، وخرق للاتفاقات الدولية التي تنص على الحد من التسلح، ممّا حوّل ميثاق الأمم المتحدة إلى أداة للتغطية على عنف الامبريالية. إن عملية تدمير القانون الدولي، الذي نشأ نتيجة هزيمة النازية والفاشية في الحرب العالمية الثانية، تشكل خرقا يمهد الطريق أمام هدف الامبريالية المتمثل بالسيطرة على مصادر الثروات في العالم على أسس عسكرية وجيو – استراتيجية. وكون حلف « الناتو » هو الأداة الأساسية للقوى الامبريالية في سيطرتها على العالم، فهذا يعني أن « الناتو » يشكل خطراً على الأمن والسلام العالميين.
لقد أظهرت الحقائق أن عملية الرد على الامبريالية وعلى الأزمة الرأسمالية بدأت في مناطق مختلفة من العالم عبر نضالات الشعوب التقدمية والثورية، من أجل حماية استقلال وسيادة دولها، وكذلك من أجل حماية حقوقها. ويأخذ هذا النضال عدة أشكال من أجل التصدي للسيطرة الامبريالية.
إن الشعوب المناضلة ضد الامبريالية تعيد اليوم تأكيد التزامها بالنضال من أجل السلام، وحق كل شعب في تقرير مصيره بحرية، ومن أجل التقدم الاجتماعي والاشتراكية.
إن الأحزاب الشيوعية والعمالية العالمية الموقعة على البيان تطالب بما يلي:

- الانسحاب الفوري لجميع القوات الأجنبية من أفغانستان، وانسحاب جميع القوات الامبريالية من العالم.

- رفض تصعيد منطق الحرب في الشرق الأوسط، وبالتحديد ما يجري حول سوريا وإيران.

- المطالبة بحل حلف « الناتو »، ودعم حق سيادة الشعوب، وإنهاء كل الأحلاف العدائية.

- رفض نشر الدرع الصاروخية للناتو والولايات المتحدة في أوروبا، وإنهاء تواجد القواعد العسكرية في العالم.

- إنهاء سباق التسلح ونزع السلاح النووي، بدءا بنزعه من القوى النووية الأساسية مثل الولايات المتحدة، والتدمير الكامل لجميع الأسلحة الكيميائية والبيولوجية.
هذا، وتعلن الأحزاب الشيوعية والعمالية العالمية عن تضامنها مع الشعوب المقاومة للاحتلال الامبريالي ولعدائيتها وتدخلاتها في العالم، وبشكل خاص في الشرق الأوسط وآسيا وأميركا اللاتينية وإفريقيا.

عن الموقع الإلكتروني الرسمي للحزب الشيوعي اللبناني
16 ماي 2012


Nombre de lectures: 201 Views
Embed This