بيان في العيد الثامن والثمانين للحزب الشيوعي اللبناني

Partager

معا من أجل تثبيت السلم الأهلي معا من أجل التغيير الديمقراطي الجذري أيها اللبنانيون، أيها الشيوعيون، يأتي العيد الثامن والثمانون للحزب الشيوعي اللبناني، والوطن يعيش مخاطر كبيرة كادت أن تودي بوحدته وأن تدخله، مجددا، في دوامة الإرهاب والعنف المستند الى الشرذمة المذهبية والطائفية البغيضة. فمنذ ما قبل اغتيال اللواء وسام الحسن، وأهل النظام، خاصة أولئك المتواجدين خارج الحكومة، يتحينون الفرص للانقضاض على بعضهم بعضا، ويدفعون قسما من الشعب ضد القسم الآخر، وينفخون في نار الطائفية التي طالما استخدموها لإعادة إنتاج نظامهم وزيادة حصصهم وامتيازاتهم. بينما من هم في (…)


2011- 2012 : MAGHREB-MACHREQ EN MOUVEMENT


Nombre de lectures: 236 Views
Embed This