DzActiviste.info Publié le lun 28 Jan 2013

بيان مشترك لأحزاب منطقة البلقان الشيوعية والعمالية

Partager

بمبادرة من الحزب الشيوعي اليوناني أنعقد في مدينة ثيسالونيكي في26 كانون الثاني/ جانفي2013 ، لقاء 10 أحزاب شيوعية وعمالية من 7 من بلدان البلقان، وهي ألبانيا وبلغاريا وتركيا واليونان وكرواتيا وجمهورية مقدونيا اليوغوسلافية السابقة وصربيا.
حيث أسهم اللقاء في تبادل وجهات النظر حول الوضع في البلقان وشرق المتوسط، في ظروف الأزمة الاقتصادية الدولية الرأسمالية واحتدام العدوان الإمبريالي ضد سوريا واحتدام التناقضات الإمبريالية.

تُفاقم الأزمة الرأسمالية جميع المشاكل الشعبية، وتُوسِّع ظاهرة الفقر والبطالة والبؤس النسبي والمطلق الذي يحتضن نسبة كبيرة من سكان بلدان البلقان. إن السبب الحقيقي للأزمة المذكورة، وفقاً لتقدير أحزاب البلقان الشيوعية والعمالية، هو احتدام التناقض الأساسي للرأسمالية، أي التناقض بين الطابع الاجتماعي للإنتاج وبين التملك الرأسمالي لنتائجه.

وعلاوة على ذلك، تزيد الأزمة العالمية الرأسمالية من حدة التنافس بين القوى الإمبريالية، وبين الاحتكارات، للسيطرة على المواد الأولية، وطرق نقلها وحصص الأسواق. وينعكس هذا في منطقتنا، حيث يستعد حلف شمال الأطلسي للقيام بتدخل عسكري في سوريا.

يستخدم الإمبرياليون في كل مرة ذرائع مختلفة من أجل كسب التأييد أو على الأقل التسامح الشعبي لشنِّ الحروب الإمبريالية. وفي ظل هذه الظروف نرى مشاركة للطبقات البرجوازية في بلدان البلقان ولتعابيرها السياسية وبنشاط، في سياق المخططات المذكورة في سعي نحو تعزيز دورها في نطاق النظام الإمبريالي، لتنتزع بدورها حصتها من غنائم الإمبريالية، مع استخدامها لصعود القومية والنزعة التوسعية.

وفي ظل هذه الظروف، تُحيِّي أحزاب البلقان الشيوعية والعمالية النضالات العمالية والمناهضة للإمبريالية التي جرت في اليونان وتركيا وغيرها، للدفاع عن الحقوق والمكاسب العمالية الشعبية، وفي مواجهة القومية والعنصرية، ومن أجل حقوق المهاجرين، وضد الحرب الإمبريالية. إن الأحزاب الشيوعية والعمالية مدعوَّةٌ لتصدُّر تنظيم طليعة النضالات المذكورة، مع الدفاع عن الحقوق العمالية الشعبية، وتعزيز النضال ضد الإمبريالية وتكتلاتها، مع إبراز حقيقة إظهار الأزمة للحدود التاريخية لهذا النظام ولضرورة وراهنية الاشتراكية البارزتين اليوم بشكل أكثر وضوحا من ذي قبل. وأُعرب في سياق اللقاء عن الرغبة المشتركة في تعزيز وتكثيف الأنشطة المشتركة والتنسيق بين أحزابنا، ولكن أيضا عن الترويج لنشاطات معادية للإمبريالية أوسع على توجه:

● التضامن مع النضالات الطبقية العمالية المندلعة في البلقان، وتطوير النضال من أجل حقوق العمال والنساء الشباب.

● تعزيز وتوسيع قاعدة حركة السلام المناهضة للإمبريالية وللناتو في البلقان، وضد ما يُعرف بالدرع الصاروخية والقواعد والقوى الأجنبية، وضد مشاركة قوات عسكرية من بلدان البلقان في مهمات حلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي في بلدان أخرى. ومن أجل فك ارتباط بلداننا مع مخططات الامبريالية ومنظماتها الإمبريالية.

● تعزيز الإدانة الشعبية تجاه العداء للشيوعية، وللمساواة المُزوِّرة للتاريخ بين الشيوعية والفاشية التي يُروَّج لها من قبل الاتحاد الأوروبي والطبقات البرجوازية.

● يتجلى واجب مميز اليوم في نضالنا في سبيل إبداء شعوبنا لمعارضة حاسمة ضد شنِّ حرب إمبريالية جديدة ضد سوريا وإيران، وكذا على نطاق أوسع في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا والقوقاز، الخ.

الأحزاب المشاركة:

الحزب الشيوعي الألباني

الحزب الشيوعي البلغاري

حزب الشيوعيين البلغاريين

الحزب الشيوعي التركي

حزب العمل التركي

حزب العمال الاشتراكي الكرواتي

الحزب الشيوعي لجمهورية مقدونيا اليوغوسلافية السابقة

الحزب الشيوعي اليوناني

حزب يوغوسلافيا الشيوعي الجديد

الشيوعيون الصرب


Nombre de lectures: 184 Views
Embed This