DzActiviste.info Publié le dim 28 Avr 2013

بيان مناشدة للأئمة والدعاة والعلماء وللشعب الجزائري العظيم للشيخ علي عية

Partager
بسم الله الرحمن الرحيم


بيان مناشدة للأئمة والدعاة والعلماء وللشعب الجزائري العظيم
قال الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله:
« لو علمت أن لي دعوة مستجابة لصرفتها لحاكمي »
الشيخ علي عية
تلقيت نبأ انتقال رئس الجمهورية إلى المستشفى لإجراء فحوصات طبية. وبهذه المناسبة نوجه نداء إلى كل الأئمة والدعاة وعلماء الأمة وإلى كل الشعب الجزائري، أن يتوجهوا إلى الله بالدعاء وخاصة في السجود وأن نقنت في صلواتنا بأن يعجل بالشفاء لرئس الجمهورية وأن يعيده الله إلينا في أقرب وقت وخاصة في هذه الظروف،  وإننا لننتظر بشغف عودته إلى أرض الوطن معفى من كل مكروه، رافعينا أيدينا بالدعاء وتضرع لرب السماوات السبع والأراضين أن يعجل بالشفاء الذي لا يغادر سقما لابن الجزائر البار المجاهد أحد القادة البارزين في ثورتنا التحريرية المظفرة، وأن يشفي كل المسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات في الجزائر خاصة وفي العالم عامة.
يا أيتها الأمة الجزائرية، ويا شعب الفضائل والمكارم، يا من أجلك الله ورسوله، بجلال أعمالك، وبطيب أفعالك لما تسمو به، وتعلو بين شعوب الأمم، بقيمك ومثلك، وبثبات مواقفك، في نصرة الحق، ورفع صرح الوطن عليه عاليا.
أيها الجزائريون الأعزاء الأجلاء تمنياتنا بالشفاء العاجل لرئس الجمهورية، والمناضل عبر سنوات الرخاء، والمعلي لصوت جزائرنا في المنابر الأممية، وفي المحافل والمؤتمرات الدولية، وناشر الأمن في ربوع الوطن، وتوفير الطمأنينة في النفوس؛ وحقن دماء الجزائريين، بتحقيق الصلح والوئام بين أبناء الوطن الواحد، في سنوات الجمر التي اكتوت بها بلادنا.
جزائر تيهي بالرجال مواقفا
على ناصيات الشمس شدنا مشارفا
وقمنا نعلي المجد صرحا تعاليا
ونحن على خطب المعالي أوالفا
نسود نزالا في الحروب أشاوسا
فكنا، وما زلنا ندك صوالفا
وجلنا بأسـباب السماء نيازكا
وفي الصد نعلو بالإباء غطارفا
يشيد بنا عبد العزيز معالما
إلى حيث صرنا صريا خلائفا
فقائدنا عبد العزيز جدارة
له مهج الأفلاذ بالحب حاففا
الشيخ علي عيَة
شيخ الزاوية العلمية لتحفيظ القرآن والذكر الحكيم
يوم 17 جمادي الثانية 1434، الموافق 28 أفريل 2013


Nombre de lectures: 175 Views
Embed This