DzActiviste.info Publié le lun 4 Juin 2012

بيــان عاجــل السجين السياسي محمد بابا نجار يتعرض للإهانة والتعذيب النفسي !!

Partager

بعد شهر كامل عن الإضراب عن الطعام، كاد أن يعصف بحياة السجين السياسي الشاب محمد بابا نجار بسبب تعرضه لمضاعفات قلبية حادة، وهذا بعد الإخلال بالوعد الذي قطعه وزير العدل السابق، رئيس المجلس الدستوري الحالي منذ ستة أشهر بقبول ملف إعادة محاكمته بعد اتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة وهذا تنفيذا لمطلبه الشرعي و القانوني وهو حقه في محاكمة عادلة.

وكإجابة على مطلبه الدستوري وبالرغم من حالته الصحية المتدهورة بعد شهر كامل من الاضراب عن الطعام فقد تم تحويله من سجن الاغواط القريب نسبيا من سكنه العائلي إلى سجن سعيدة الذي يبعد حوالي 1500 كم ذهابا وإيابا ، وحسب أقوال أفرد عائلته الذين زاروه أمس السبت 03 جوان، فبمجرد وصوله إلى سجن « عين لحجر » بسعيدة وضع في زنزانة انفرادية منذ 18 يوم بدون أي مبرر وكأن المسؤولين في سجن قد تلقوا تعليمات بتحطيمه وتعذيبه نفسيا مما أدى لدخوله في إضراب عن الطعام وإمعانا في الاذلال والمهانة لم يجد المسؤولين من رد سوى ترديد العبارة وبالحرف الواحد « مت، فهنا لا أحد يهتم بأمرك !! »

أمام هذه الممارسات الخطيرة الغير مبررة، فإن عائلة محمد والمتضامنين مع قضيته يطالبون بوقف هذه التصرفات حالا و التي ستدفع بمحمد لليأس وربما للجنون إذ ليست هذه المرة الأولى التي يتعرض لمثل هذه التحرشات و تزيد من سوء سمعة الجزائر السيئة أصلا في مجال احترام حقوق الانسان و يطالبون بإيفاد لجنة من الصليب الأحمر الدولي و من المنضمات الحقوقية التي تعنى بحقوق المساجين خاصة السياسيين منهم، وبمتابعة ومعاقبة المسؤول عن هذه الممارسات الغير مسؤولة والتي عفى عنها الزمن في سجن عين لحجر بسعيدة وغيرها من سجون الجزائر.

الإمضاء:

ع/ المكتب
د. فخاركمال الدين


Nombre de lectures: 1339 Views
Embed This

Commentaire



Laisser un commentaire

Laisser un commentaire

XHTML: You can use these html tags: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>