DzActiviste.info Publié le lun 10 Déc 2012

تحديد موعد انعقاد المؤتمر اﻟـ 19للحزب الشيوعي اليوناني للفترة من11 حتى 14 نيسان/ أبريل 2013

Partager

يتجه الحزب الشيوعي اليوناني نحو مؤتمره الـ 19، الذي سينعقد وفقا لقرار لجنة الحزب المركزية في الفترة من 11 حتى 14 نيسان/ أبريل 2013، حيث سيُصادق المؤتمر على نظام أساسي وبرنامج جديد للحزب، كما سينظر في تقييم عمل اللجنة المركزية وسيحدد واجبات الحزب حتى مؤتمره اﻟـ 20 مع انتخاب هيئات قيادية جديدة للحزب الشيوعي اليوناني.

هذا وقد نُشر نص « موضوعات اللجنة المركزية « سلفاً منذ يوم الأحد 9/12، وهو متضمن لمشروع برنامج ونظام أساسي جديد مع إعلان بدء نقاش ما قبل المؤتمر الذي سيجري عبر صفحات جريدة الحزب اليومية « ريزوسباستيس » وعبر المجلة النظرية التي تصدر مرة كل شهرين »التنظير الشيوعي ».

هذا وتذكر مقدمة موضوعات اللجنة المركزية في سياقها: « لن ينهار النظام الرأسمالي في اليونان، كما في كل بلد آخر، من تلقاء نفسه نتيجة تناقضاته، حيث سيقود تعاظم احتدام التناقضات الاجتماعية إلى حضور حالة ثورية، في ظروف احتدام شديد للصراع الطبقي مع ترافقٍ لنضوج وبروز حركة عمالية شديدة البأس خلال النضالات اليومية في تحالف مع الشرائح الشعبية التي تعاني، حيث سيُحسم في ظل الحالة الثورية وعبر اختيار مناسب للشعارات وجميع أشكال النضال، تحطيم وإزالة أصفاد الاستغلال الطبقي والاضطهاد، وأصفاد المشاركة في الحرب الإمبريالية، من قبل إرادة الشعب وعزمه، وهو ما يشترط وجود حركة عمالية متيقظة تجاه بدائل تضليلية يجري تنظيمها واستغلالها من قبل النظام السياسي البرجوازي بغرض تنظيم سحق الحركة وضرب الراديكالية والمزاج والإرادة الثوريين، بهدف استباق الوقت وتقويض إسقاطه بقدر ما استطاع من زمن.

سيعالج المؤتمر الـ 19، التوجهات المحددة للمهام السياسية السارية المفعول على الحزب وشبيبته، حتى مؤتمره اﻟـ 20، وهي مهام ستبنى على أساس تقييم المراجعة وتقييم التطورات و النزعات.

تتمثل مهمة المؤتمر الرئيسية في معالجة برنامج معاصر للحزب، عبر أخذه للحسبان للتطورات التي حدثت والمتطلبات الحالية، وكذا في صياغة نظامه الأساسي، حيث « جرى في الجدول ماء كثير » منذ عام 1996 ومنذ مؤتمر الحزب اﻟ 15 حين جرت صياغة برنامج الحزب الساري المفعول، من جهة التطورات الاقتصادية والنزعات والتغيرات في النظام العالمي الإمبريالي، كما في الاتحاد الأوروبي وفي موقع اليونان في المنطقة الأوسع لجنوب شرق البحر الأبيض المتوسط. كما ينطبق ذلك أيضاً على التطورات والتفاعلات الجارية من أجل إعادة تشكيل النظام السياسي في اليونان المتميز بسمة أساسية هي زعزعة النظام الذي تلا الحكم العسكري. إن التطورات في ظروف عمل ومعيشة العمال هي ذات أهمية بسبب الأزمة الاقتصادية واستراتيجية رأس المال، حيث نتج عنها زيادة عامة في البؤس النسبي والمطلق وانفجار معدلات البطالة والهجرة وما إلى ذلك. وجرى تطوير نضالات هامة من إضرابات وغيرها من التحركات التي تجاوز صداها حدود اليونان.

هذا ويدمج مشروع البرنامج الاستنتاجات المستخلصة من بناء الاشتراكية في الاتحاد السوفيتي ومن غيره من بلدان بناء الاشتراكية، وكذا الاستنتاجات المستخلصة من مسيرة الحركة الشيوعية الأممية، التي أقرت من قبل مؤتمر الحزب الـ 18 بالإضافة إلى لاستنتاجات ذات الأهمية الإستراتيجية التي أقرها مؤتمر الحزب حول « المجلد الثاني لاستقراء تاريخ الحزب المختص بالفترة 1949- 1968″، حيث يشكل مشروع البرنامج ثمرة جهد عملية مشتركة استمرت لمدة أعوام بعد المؤتمر الـ 15 وصولا إلى اليوم، في خضم مواجهات ونضالات طبقية قاسية.

هذا وشكلت تجربة الحزب والحركة العمالية الشعبية مادة قيِّمة حية جرى توظيفها بقدر الإمكان في معالجة موضوعات المراجعة ومشروع البرنامج. لقد أسس مشروع البرنامج على معطيات وتقديرات مستمدة من بحث طويل الأجل لتطورات اليونان والعالم، من زاوية المصالح العمالية والشعبية وفقاً لمعيار نظرية الماركسية- اللينينية المشكِّلة لإيديولوجية الحزب الشيوعي اليوناني.

وفي سياق النقاش السابق للمؤتمر تتقدم اللجنة المركزية بنشر نص موضوعات المؤتمر الـ 19 للحزب الشيوعي اليوناني، الذي يتكون من ثلاثة أجزاء تتوافق مع أساس جدول أعمال المؤتمر.

يتضمن الجزء الأول مراجعة وتقييم عمل الحزب منذ مؤتمره الـ 18 وتقييم اللجنة المركزية المنتخبة في المؤتمر المذكور، كما يحتوي أيضا على الخطوط الأساسية للمهام السياسية للحزب حتى مؤتمره القادم اﻟ 20.

في حين يحتوي الجزء الثاني على مشروع برنامج الحزب الشيوعي اليوناني. لقد أُقر برنامج الحزب الحالي في مؤتمره اﻟ 15 المنعقد (في 22-26 أيار/ مايو 1996). حيث جرى إغناء وتحديث البرنامج بناءاً على التطورات الدولية والمحلية في المؤتمرات اللاحقة أي في المؤتمر اﻟـ 16 المنعقد (في 14-17 كانون الأول/ ديسمبر 2000)، واﻟ 17 المنعقد (في 9 – 12 شباط/ فيفري 2005 ) واﻟ 18المنعقد (في 18-22 شباط/فبراير 2009).

في حين يتضمن الجزء الثالث مشروع النظام الأساسي، حيث استخدمت التجربة الأقدم والأخيرة.

وتدعو اللجنة المركزية أعضاء الحزب وشبيبته لدراسة نص الموضوعات، وللإسهام في تحسينها عبر التفكُّر وإبداء الاقتراحات والنصائح لكي تشكل الوثائق الختامية ثمرة عملية جماعية وتبلوراً لتجربة غنية جمعناها على مر الأعوام الأخيرة.

ويشمل حوار ما قبل المؤتمر نقاش الموضوعات مع أصدقاء الحزب وأتباعه بغرض جمع الآراء والملاحظات في استقلالية عن آرائهم الخاصة، كما مع كل مناضل ومناضلة ممن يدركون استحالة انتعاش الحركة العمالية والشعبية وصمودها أمام منحنيات ومنعطفات مسارها المستقبلي واستحالة الدفاع في وجه الهجوم الهمجي لرأس المال، وأكثر من ذلك بكثير، استحالة شن عمل هجومي شعبي في سبيل تحقيق انقلاب اجتماعي وسياسي من دون وجود حزب شيوعي يوناني شديد العزم مسلح بمواقف قوية ومعالجة علمية ».

قسم العلاقات الخارجية باللجنة المركزية

للحزب الشيوعي اليوناني

أثينا 10/12/2012

عن الموقع الإلكتروني للحزب الشيوعي اليوناني


Nombre de lectures: 195 Views
Embed This
DzActiviste.info Publié le lun 10 Déc 2012

تحديد موعد انعقاد المؤتمر اﻟـ 19للحزب الشيوعي اليوناني للفترة من11 حتى 14 نيسان/ أبريل 2013

Partager

يتجه الحزب الشيوعي اليوناني نحو مؤتمره الـ 19، الذي سينعقد وفقا لقرار لجنة الحزب المركزية في الفترة من 11 حتى 14 نيسان/ أبريل 2013، حيث سيُصادق المؤتمر على نظام أساسي وبرنامج جديد للحزب، كما سينظر في تقييم عمل اللجنة المركزية وسيحدد واجبات الحزب حتى مؤتمره اﻟـ 20 مع انتخاب هيئات قيادية جديدة للحزب الشيوعي اليوناني.

هذا وقد نُشر نص « موضوعات اللجنة المركزية « سلفاً منذ يوم الأحد 9/12، وهو متضمن لمشروع برنامج ونظام أساسي جديد مع إعلان بدء نقاش ما قبل المؤتمر الذي سيجري عبر صفحات جريدة الحزب اليومية « ريزوسباستيس » وعبر المجلة النظرية التي تصدر مرة كل شهرين »التنظير الشيوعي ».

هذا وتذكر مقدمة موضوعات اللجنة المركزية في سياقها: « لن ينهار النظام الرأسمالي في اليونان، كما في كل بلد آخر، من تلقاء نفسه نتيجة تناقضاته، حيث سيقود تعاظم احتدام التناقضات الاجتماعية إلى حضور حالة ثورية، في ظروف احتدام شديد للصراع الطبقي مع ترافقٍ لنضوج وبروز حركة عمالية شديدة البأس خلال النضالات اليومية في تحالف مع الشرائح الشعبية التي تعاني، حيث سيُحسم في ظل الحالة الثورية وعبر اختيار مناسب للشعارات وجميع أشكال النضال، تحطيم وإزالة أصفاد الاستغلال الطبقي والاضطهاد، وأصفاد المشاركة في الحرب الإمبريالية، من قبل إرادة الشعب وعزمه، وهو ما يشترط وجود حركة عمالية متيقظة تجاه بدائل تضليلية يجري تنظيمها واستغلالها من قبل النظام السياسي البرجوازي بغرض تنظيم سحق الحركة وضرب الراديكالية والمزاج والإرادة الثوريين، بهدف استباق الوقت وتقويض إسقاطه بقدر ما استطاع من زمن.

سيعالج المؤتمر الـ 19، التوجهات المحددة للمهام السياسية السارية المفعول على الحزب وشبيبته، حتى مؤتمره اﻟـ 20، وهي مهام ستبنى على أساس تقييم المراجعة وتقييم التطورات و النزعات.

تتمثل مهمة المؤتمر الرئيسية في معالجة برنامج معاصر للحزب، عبر أخذه للحسبان للتطورات التي حدثت والمتطلبات الحالية، وكذا في صياغة نظامه الأساسي، حيث « جرى في الجدول ماء كثير » منذ عام 1996 ومنذ مؤتمر الحزب اﻟ 15 حين جرت صياغة برنامج الحزب الساري المفعول، من جهة التطورات الاقتصادية والنزعات والتغيرات في النظام العالمي الإمبريالي، كما في الاتحاد الأوروبي وفي موقع اليونان في المنطقة الأوسع لجنوب شرق البحر الأبيض المتوسط. كما ينطبق ذلك أيضاً على التطورات والتفاعلات الجارية من أجل إعادة تشكيل النظام السياسي في اليونان المتميز بسمة أساسية هي زعزعة النظام الذي تلا الحكم العسكري. إن التطورات في ظروف عمل ومعيشة العمال هي ذات أهمية بسبب الأزمة الاقتصادية واستراتيجية رأس المال، حيث نتج عنها زيادة عامة في البؤس النسبي والمطلق وانفجار معدلات البطالة والهجرة وما إلى ذلك. وجرى تطوير نضالات هامة من إضرابات وغيرها من التحركات التي تجاوز صداها حدود اليونان.

هذا ويدمج مشروع البرنامج الاستنتاجات المستخلصة من بناء الاشتراكية في الاتحاد السوفيتي ومن غيره من بلدان بناء الاشتراكية، وكذا الاستنتاجات المستخلصة من مسيرة الحركة الشيوعية الأممية، التي أقرت من قبل مؤتمر الحزب الـ 18 بالإضافة إلى لاستنتاجات ذات الأهمية الإستراتيجية التي أقرها مؤتمر الحزب حول « المجلد الثاني لاستقراء تاريخ الحزب المختص بالفترة 1949- 1968″، حيث يشكل مشروع البرنامج ثمرة جهد عملية مشتركة استمرت لمدة أعوام بعد المؤتمر الـ 15 وصولا إلى اليوم، في خضم مواجهات ونضالات طبقية قاسية.

هذا وشكلت تجربة الحزب والحركة العمالية الشعبية مادة قيِّمة حية جرى توظيفها بقدر الإمكان في معالجة موضوعات المراجعة ومشروع البرنامج. لقد أسس مشروع البرنامج على معطيات وتقديرات مستمدة من بحث طويل الأجل لتطورات اليونان والعالم، من زاوية المصالح العمالية والشعبية وفقاً لمعيار نظرية الماركسية- اللينينية المشكِّلة لإيديولوجية الحزب الشيوعي اليوناني.

وفي سياق النقاش السابق للمؤتمر تتقدم اللجنة المركزية بنشر نص موضوعات المؤتمر الـ 19 للحزب الشيوعي اليوناني، الذي يتكون من ثلاثة أجزاء تتوافق مع أساس جدول أعمال المؤتمر.

يتضمن الجزء الأول مراجعة وتقييم عمل الحزب منذ مؤتمره الـ 18 وتقييم اللجنة المركزية المنتخبة في المؤتمر المذكور، كما يحتوي أيضا على الخطوط الأساسية للمهام السياسية للحزب حتى مؤتمره القادم اﻟ 20.

في حين يحتوي الجزء الثاني على مشروع برنامج الحزب الشيوعي اليوناني. لقد أُقر برنامج الحزب الحالي في مؤتمره اﻟ 15 المنعقد (في 22-26 أيار/ مايو 1996). حيث جرى إغناء وتحديث البرنامج بناءاً على التطورات الدولية والمحلية في المؤتمرات اللاحقة أي في المؤتمر اﻟـ 16 المنعقد (في 14-17 كانون الأول/ ديسمبر 2000)، واﻟ 17 المنعقد (في 9 – 12 شباط/ فيفري 2005 ) واﻟ 18المنعقد (في 18-22 شباط/فبراير 2009).

في حين يتضمن الجزء الثالث مشروع النظام الأساسي، حيث استخدمت التجربة الأقدم والأخيرة.

وتدعو اللجنة المركزية أعضاء الحزب وشبيبته لدراسة نص الموضوعات، وللإسهام في تحسينها عبر التفكُّر وإبداء الاقتراحات والنصائح لكي تشكل الوثائق الختامية ثمرة عملية جماعية وتبلوراً لتجربة غنية جمعناها على مر الأعوام الأخيرة.

ويشمل حوار ما قبل المؤتمر نقاش الموضوعات مع أصدقاء الحزب وأتباعه بغرض جمع الآراء والملاحظات في استقلالية عن آرائهم الخاصة، كما مع كل مناضل ومناضلة ممن يدركون استحالة انتعاش الحركة العمالية والشعبية وصمودها أمام منحنيات ومنعطفات مسارها المستقبلي واستحالة الدفاع في وجه الهجوم الهمجي لرأس المال، وأكثر من ذلك بكثير، استحالة شن عمل هجومي شعبي في سبيل تحقيق انقلاب اجتماعي وسياسي من دون وجود حزب شيوعي يوناني شديد العزم مسلح بمواقف قوية ومعالجة علمية ».

قسم العلاقات الخارجية باللجنة المركزية

للحزب الشيوعي اليوناني

أثينا 10/12/2012

عن الموقع الإلكتروني للحزب الشيوعي اليوناني


Nombre de lectures: 184 Views
Embed This