DzActiviste.info Publié le dim 19 Mai 2013

تصريح المجلس العالمي للسلام حول الهجوم الإسرائيلي على سورية

Partager

يدين مجلس السلم العالمي (CMP) بشدة الهجمات العسكرية الإسرائيلية الأخيرة ضد سوريا على أهداف حول عاصمتها دمشق. وترتبط الضربات الجوية الأخيرة للجيش الإسرائيلي ضد سوريا وشعبها تماما وتسير جنبا إلى جنب مع دعم النظام الإسرائيلي للجماعات المسلحة المرتزقة التي تعمل داخل سوريا من أجل زعزعة الاستقرار بها وتغيير النظام عن طريق العنف. إن الهجوم الإسرائيلي على سوريا يفضح في الحقيقة « تحالف القوى الإمبريالية للولايات المتحدة الأمريكية، والاتحاد الأوروبي، وحلفائهما الإقليميين: إسرائيل، وتركيا والدول العربية الرجعية مع الجماعات المسلحة الأصولية التي نشرت الموت والإرهاب داخل سوريا. إنها تشكل استفزازا ومحاولة لتصعيد الصراع، وإلى أقلمة الحرب. إن مجلس السلم العالمي يؤكد معارضته الشديدة للهجمات الإسرائيلية ومخططات « الشرق الأوسط الكبير » الذي يخدم مصالح احتكارات الشركات متعددة الجنسيات للسيطرة على الموارد الطاقية ومناطق النفوذ. والآن يتضح أن نشر صواريخ « باتريوت » حلف الناتو على الحدود التركية والسورية يستعمل هذه المخططات للتهجم علنا على مستقبل سوريا.

ويبين الهجوم الإسرائيلي على سوريا أيضا الخداع والمعايير المزدوجة للقوى الامبريالية التي لا تدين الهجمات إلا عندما تدعم بها الاحتلال الإسرائيلي لمرتفعات الجولان السورية، ومزارع شبعا اللبنانية والسعي لتحقيق احتلال الأراضي الفلسطينية. بل هو أيضا دليل على معيارين تنتهجهما الأمم المتحدة التي تفرض عقوبات على سوريا عندما تهاجم إسرائيل عاضمتها. ويعلن مجلس السلم العالمي عن تضامنه مع السوريين، من أجل حقهم في الدفاع عن وطنهم ضد التدخل الأجنبي وحقهم في تحديد مصير بلدهم بشكل مستقل. سكرتارية المجلس الدولي للسلام

أثينا 8 مايو 2013


Nombre de lectures: 158 Views
Embed This