DzActiviste.info Publié le mar 19 Fév 2013

تصريح صحفي للرفيق أبو أحمد فؤاد – الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

Partager

صرح أبو أحمد فؤاد عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بما يلي :

إن هذا الحراك الشعبي داخل الوطن ضد العدو الصهيوني يهيأ لانتفاضة ثالثة ، لذا يقع على عاتق الفصائل جميعها دعم وتطوير هذا الحراك ، وتوفير متطلباته حتى لا تذهب التضحيات الجسام سدى .

إن انتفاضة الأسرى وأهالي الأسرى مدعومة من شعبنا المناضل داخل الوطن ، يجب أن يترافق ذلك مع حراك جماهيري في بلدان اللجوء والشتات -مظاهرات واعتصامات- ومخاطبة لجان ومؤسسات حقوق الإنسان ، وهيئة الأمم ، ومجلس الأمن والجامعة العربية…الخ .

عبر مذكرات شعبية بالإضافة للمذكرات الرسمية التي يجب أن تصدر عبر منظمة التحرير الفلسطينية والسلطة في غزة ، يجب أن لا يتوقف هذا التحرك الجماهيري من أجل الإفراج عن الأسرى الأبطال اللذين يعانون شتى أنواع العذاب والقهر وجرائمه فاقت كل تصور ، ووصلت إلى التفوق على جرائم النازية .

يجب أن يتم التصرف على أننا شعب واحد ودمنا واحد وعدونا واحد وهدفنا واحد ، ولا نسمح للعدو أن يستفرد بشعبنا في هذه المنطقة أو تلك .

كذلك علينا مطالبة المسيرات والمظاهرات في الميادين المصرية ، والتونسية ، والأردنية ، وفي كل مكان يرفع شعارات دعم المقاومة ، ودعم الشعب الفلسطيني وحقوقه العادلة كذلك دعم الأسرى والوقوف إلى جانبهم ، والاعتصام أمام السفارات الداعمة للعدو ، وأمام سفارات العدو أينما تواجدت والمطالبة بطرد سفراء العدو ، وسحب سفراء الدول المطبعة مع العدو ، هذا مطلوب من الأحزاب والقوى والجماهير العربية والإسلامية.

أبو أحمد فؤاد

17/2/2013

عن موقع الحزب الشيوعي اللبناني


Nombre de lectures: 155 Views
Embed This