DzActiviste.info Publié le mar 26 Avr 2011

تغيير ثورة الحق وتغيير؟

Partager

عاشت الشعوب العربية قرابة نصف القرن تحت وطأت الاستبداد من بعض الأشخاص استغلوا كل شيء الألفاظ و مفاهيم، أشخاص، الأرض، ثروات ، ظروف … استغلوا الماضي والحاضر والمستقبل … فعبثوا في الأرض فسادا، وأخلوا بمعادلة تركيبة الدولة والأمة، فكانوا عبارة عن عصبات تسرق وتنهب وتستبد باسم النظام وهي فوضى، باسم الدولة ونحن لم نصل بعد إلى مفهوم الدولة باسم الأمة وهم عملوا على تشتيت الأمة تواطؤا مع الفساد ـ الفساد ناجم عن خلل في تركيبة الكل (العالم) هو مسلط على الدول العربية من الخارج ـ فساد الاستبداد والظلم و… إلى أثارت الشعوب العربية فكانت الثورة، الثورة السلمية، ثورة الكلمة والفكر (الثورة التونسية والمصرية) فكان التغيير بمعنى التغيير، بمعنى الثورة، ثورة الحق، كان التغيير ضد المفسدين . في الجزائر سعو لتغيير ليس من أجل الثورة بل كان التغيير من أجل حماية المفسدين، في الجزائر رئيس الشرطة لا يحاسب ولا يعاقب، والي لا يتابع، فما بلك بوزير أو رئيس أو … في تونس ومصر الرئيس يسجن، فشتانا بين تغيير ثورة الحق وتغيير ؟ . وقعت بعد الشعوب العربية (ليبيا وسوريا…) في مكيدة الفساد، فجلبت لنفسها الخراب والشتات للأمة العربية .


Nombre de lectures: 359 Views
Embed This