DzActiviste.info Publié le lun 22 Avr 2013

تقارير سوداء عن الأحياء الجامعية

Partager

فيما طلبة الجنوب يُسلمون حراوبية تقريرا عن الأوضاع المزرية

فضيلة مختاري – لا توجد كلمات دلالية لهذا المقال – .echoroukonline.com – 2013/04/21

وجهت المديرية العامة لديوان الخدمات الجامعية تعليمة إلى المديرين الولائيين، للشروع في إعداد تقارير تفصيليةcite-universitaire-algerie لأجل عرضها مع نهاية شهر جوان القادم، وأمر ديوان الخدمات الجامعية بإعداد تقارير تفصيلية عن الأحياء والإقامات الجامعية التي شهدت احتجاجات وإضرابات هذا الموسم الجامعي.

وأمر الديوان الوطني للخدمات الجامعية بجرد الأحياء والإقامات الجامعية التي شهدت احتجاجات كبيرة، وهي التقارير الأولى من نوعها. ووجهت تعليمات مشددة للجان التي تم إنشاؤها مع بداية الموسم، والتي كانت تجتمع بصفة دورية كل 15 يوما لإعداد تقارير عن وضعية الأحياء، بمجرد جمع المعطيات والمعلومات المتعلقة بالطلبة المتخرجين ومشاريع إنجاز مختلف الهياكل والمرافق التابعة للديوان، وكذا التجهيزات الخاصة بالإقامات الجامعية.

وأمر الديوان بإعطاء إشارة انطلاق التحضير للموسم الجامعي المقبل، ووجهت أوامر إلى جميع مديري الأحياء الجامعية بعدم غلق الأحياء إلا بعد نهاية امتحانات الدورة الإستدراكية في جميع الولايات تجنبا للإحتجاجات التي وقعت السنة الماضية بسبب سياسة الحد الأدنى من الخدمات وغلق أبواب الإقامات خلال فترة الإمتحانات.

كما وجه ممثلو طلبة الأحياء الجامعية بالجنوب رسالة تنديد إلى وزارة التعليم العالي، طالبوا فيها بإيفاد لجان تحقيق إلى عدد من الإقامات الجامعية للذكور والإناث، واتهمت تنسيقية طلبة الجنوب دواوين الخدمات الجامعية بعدم قيامها بواجبها كاملا إزاء الطلبة.

وتأتي رسالة الطلبة بعد سلسلة احتجاجات بالجملة عبر ولايات الجنوب انتهت بتسليم وزارة التعليم العالي مشاكل طلبة الجنوب، والأوضاع المزرية التي يعانون منها، حيث يشهد عدد من الأحياء احتجاجات يومية على غرار إقامات الذكور بولاية بشار والتي تحرك فيها الاتحاد الطلابي الحر، بمراسلة الوزارة لإيفاد لجنة تحقيق فيما وصفه بالوضع المزري للأحياء الجامعية بولاية بشار.

وقال ممثلو طلبة الجنوب أن حركة التغيير التي أجريت مؤخرا على رؤساء دواوين الخدمات الجامعية والأحياء على مستوى الجنوب، أججت الوضع بأغلب الإقامات الجامعية بالجنوب، وذلك بسبب رفض الطلبة لممثلين سبق وأن عرفوا بعدم تعاطيهم مع مشاكل الطلبة وغلقهم لكل أبواب الحوار.

وعدّدت التنسيقية عددا من المشاكل وفي مقدمتها، تدني الوجبات الغذائية المقدمة للطلبة، والتحايل عليهم عن طريق تعويض مواد غذائية بأخرى، إلى جانب افتقاد أغلبية الأحياء الجامعية لسيارات الإسعاف، وعدم توفرها على قاعات للإنترنيت.


Nombre de lectures: 1320 Views
Embed This

Commentaire



Laisser un commentaire

Laisser un commentaire

XHTML: You can use these html tags: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>