DzActiviste.info Publié le dim 3 Fév 2013

جبهة الإنقاذ: ننحاز انحيازا كاملا لمطالب الشعب المصري بإسقاط نظام الاستبداد

Partager

أعلنت جبهة الإنقاذ الوطني المعارضة المصرية في بيان أصدرته بعد اجتماع طارئ لها يوم السبت 2 فبراير/فيفري الحالي عن تأييدها الكامل لمطالب الشعب المصري بإسقاط نظام الاستبداد وهيمنة جماعة الإخوان المسلمين على الحكم.
وقالت الجبهة في بيانها إنها « تنحاز انحيازا كاملا لمطالب الشعب المصري وقواه الحية التي تنادي بإسقاط نظام الاستبداد وهيمنة الإخوان المسلمين على الحكم، وتؤيد كل أشكال التعبير السلمي لتحقيق هذه المطالب، وتدعو المصريين إلى الاحتشاد السلمي في كل ميادين مصر دفاعا عن كرامة الإنسان المصري ».

ورفضت جبهة الإنقاذ الدخول في أي حوار في ظل استمرار نزيف الدماء. كما دعت لمحاكمة الرئيس المصري محمد مرسي عن « جرائم القتل والتعذيب » التي وقعت أخيرا.

وفي وقت سابق من هذا اليوم طالب المتحدث الرسمي باسم جبهة الإنقاذ الوطني بإقالة وزير الداخلية المصري اثر حادث قيام رجال الأمن أثناء الاشتباكات أمام قصر الاتحادية الليلة الماضية بضرب متظاهر وتجريده من ملابسه، وقد سجلت الكاميرات الفضائية هذه الواقعة وبثتها على الهواء.

وفي هذا السياق قال وزير الداخلية إنه على استعداد لتقديم الاستقالة إذا ما طالب الشعب بذلك. وحذر من تحول مصر إلى دولة مليشيات في حال انهيار جهاز الشرطة.

من جانبها أدانت الرئاسة المصرية اعتداء رجال الأمن على المتظاهرين أمام قصر الاتحادية، واصفة هذا التعامل بأنه « لا يتفق مع الكرامة الإنسانية أو حقوق الإنسان ». وأشارت في الوقت نفسه إلى عدم جواز الاعتداء على منشآت الدولة.

ميدانيا، ذكر موفد قناة « روسيا اليوم » إلى القاهرة أن المتظاهرين قاموا بإزالة الأسلاك الشائكة أمام قصر الاتحادية.
وكان الوضع في ميدان التحرير وكوبري قصر النيل وميدان سيمون بوليفار وغيرها من مناطق القاهرة يتسم بهدوء حذر، لكن الاشتباكات قد تندلع في أي لحظة، حسبما قال الموفد.

موفد قناة « روسيا اليوم » إلى القاهرة

عضو في مكتب شباب جبهة الإنقاذ: ما حدث الجمعة مجزرة ومرسي المسؤول الأول عنها. وفي هذا السياق قال أحمد عبد ربه عضو مكتب شباب جبهة الإنقاذ الوطني في حديث لقناة « روسيا اليوم » إن الرئيس محمد مرسي هو المسؤول الأول عن « الجرائم التي ارتكبت يوم أمس (الجمعة) » أمام قصر الاتحادية بالقاهرة. وأضاف أن مرسي « فقد كل شرعيته، حتى ولو كان منتخبا، لأنه ارتكب عدة جرائم ». ووصف أحمد عبد ربه ما حدث مساء الجمعة أمام قصر الاتحادية بأنه « مجزرة »، مشيرا إلى أن المسيرات كانت سلمية قبل اشتباك بعض الشباب مع قوات الأمن.
أحمد عبد ربه عضو مكتب شباب جبهة الإنقاذ الوطني.

المصدر: وكالات + « روسيا اليوم

02 فيفري 2013″


Nombre de lectures: 153 Views
Embed This