DzActiviste.info Publié le mar 26 Fév 2013

جدل في واشنطن حول ترشيح السيناتور الجمهوري السابق تشاك هاغل للدفاع

Partager

منذ أن رشح اسم تشاك هاغل السيناتور الجمهوري السابق كمرشح الرئيس الأمريكي باراك أوباما لشغل منصب وزير الدفاع، بدأت الانتقادات لهذا الترشيح والتكهنات حول إمكانية المصادقة عليه. وقد نجح هاغل في الحصول على مصادقة لجنة في الكونغرس الأمريكي، لكنه بحاجة إلى مصادقة مجلس الشيوخ.

وفي مجلس الشيوخ، أعاق الجمهوريون التصويت فأصبح بحاجة إلى 60 صوتا ليحظى بالمصادقة، وهو إجراء يستخدمه الجمهوريون لأول مرة على مرشح لمنصب وزير الدفاع. والحجج التي ساقها الجمهوريون كثيرة، من مواقف هاغل السابقة من إيران وإسرائيل، إلى عدم أهليته للمنصب.

يذكر أن السيناتور الجمهوري جون ماكين رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ من أشد المنتقدين لهاغل، فقد طالب مع أعضاء آخرين في مجلس الشيوخ بسحب ترشيح هاغل، الذي كان، وفق ماكين، ضد حزبه وزملائه، لكن المناصرين له يرون أن الحزب هو الذي ترك هاغل وليس العكس.

ويشير محللون إلى أن هاغل وقع بين مطرقة زملائه القدامى من الحزب الجمهوري وسندانهم، فاعتذر وتراجع عن تصريحاته السابقة، وهو ما يفسره مراقبون على انه تقلب في المواقف، بينما يجادل آخرون أن الجمهوريين نجحوا في تكسير أجنحة هيغل قبل حصوله على المنصب، وتطويع مواقفه المقبلة بما يتناسب مع سياسة واشنطن.

عن روسيا اليوم 26 فيفري 2013


Nombre de lectures: 196 Views
Embed This