DzActiviste.info Publié le mer 3 Avr 2013

جولة في الصحافة الروسية/ روسيا تمتنع عن التصويت على أول معاهدة تجارة الأسلحة

Partager

أقرت الجمعية العامة للأمم المتحدة أمس 2 أفريل/نيسان أول معاهدة لتجارة الأسلحة في التاريخ، وصوتت 154 من أصل 193 دولة عضوا في الأمم المتحدة، بما فيها الولايات المتحدة، لصالح المعاهدة، فيما امتنعت 23 دولة، من بينهما روسيا والهند والصين، عن التصويت، وعارضتها إيران وسورية وكوريا الشمالية. وتشمل المعاهدة كافة أنواع العمليات التجارية، بما فيها التصدير والاستيراد وتأجير وترانزيت الأسلحة التقليدية. وتنص المعاهدة أيضا على إنشاء سجلات صفقات الأسلحة في الدول التي وقعت عليها. وتمنع المعاهدة تسليم الأسلحة في حال توفر معلومات مؤكدة بأنها ستستخدم لأعمال الإبادة الجماعية وجرائم ضد الإنسانية والاعتداء على مواقع مدنية أو مدنيين. ولذلك حظيت المعاهدة بتأييد المنظمات الحقوقية الدولية الرائدة، بما فيها منظمة العفو الدولية.

وقال فيتالي تشوركين مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة في كلمته أمام الجمعية إن نص المعاهدة لا يمنع صراحة تزويد المتمردين بالسلاح، ولذلك امتنعت روسيا عن التصويت. وتحدث مندوبو سورية وإندونيسيا ونيكاراغوا أيضا عن خطر حصول المتمردين على السلاح. ويرى سيرغي دينيسينتسيف الخبير بمركز تحليل الاستراتيجيات والتكنولوجيا أن إقرار المعاهدة لا يعني أن كبار مصدري ومستوردي الأسلحة سيصادقون عليها.

وقال مصدر مقرب من إدارة شركة « روس أوبورون إكسبورت » الروسية لتصدير الأسلحة والمعدات العسكرية إن لدى روسيا فرصة لعدم السماح بالمساس بمصالحها الوطنية، ويمكنها أن تفتخر بمنظومتها في مجال الرقابة على تصدير السلاح وعرضها على الدول الأخرى كنموذج يقتدى به.

عن روسيا اليوم (بتصرف يسير) 03 أفريل 2013


Nombre de lectures: 140 Views
Embed This