DzActiviste.info Publié le jeu 31 Jan 2013

حل الأزمة بالطرق السياسية تمهيداً للتغيير السلمي الذي سيتوافق عليه السوريون في مؤتمر الحوار الوطني

Partager

عقدت اللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوري الموحد بتاريخ 23/1/2013 اجتماعاً موسعاً، حضره الرفاق أعضاء لجنة الرقابة الحزبية وأمناء اللجان المنطقية، ورئيس اتحاد الشباب الديمقراطي السوري، والرفيق ممثل الحزب في الاتحاد الوطني لطلبة سورية. وقد وقف المجتمعون في بداية الاجتماع دقيقة صمت حزناً على شهداء الشعب السوري، وعلى الرفاق الذين قضوا في الفترة الماضية، وهم الرفاق: يوسف الفيصل، رئيس الحزب، وداود حيدو، وواصل الفيصل، وعبد الجليل بحبوح.

وناقشت اللجنة المركزية في اجتماعها تقرير المكتب السياسي الذي قدمه الرفيق حنين نمر، الأمين العام للحزب، وأقرته بعد إدخال التعديلات عليه، والذي تضمن عرضاً وتحليلاً للأوضاع التي حدثت في سورية خلال الفترة الماضية، والمستجدات الطارئة على جميع الأصعدة الداخلية والإقليمية والدولية.

وقد أشار التقرير إلى الأسباب والظروف الأمنية التي أدت إلى تأخير انعقاد اجتماعات اللجنة المركزية وفق خطتها، وإلى عدم عقد اجتماع للمجلس الوطني للحزب.

وقد ركز التقرير على مواقف الحزب وشعاراته الأساسية من الأحداث والتي تبلورت في: وقف العنف والعنف المضاد، وتأكيد الحل السياسي للأزمة، وأن يكون الحل السلمي المنشود حلاً متكاملاً ويشترط السير الجدي في عمليات الإصلاح السياسي الديمقراطي الداخلي، وكذلك قيام حوار وطني لبحث الأزمة وحلها بالطرق السلمية.

كما تطرق التقرير إلى الأزمة في بعدها الخارجي والتكالب الاستعماري على سورية، وما يلجأ إليه المستعمرون الجدد من أساليب ماكرة لأخذ سورية من الداخل. كما أشار التقرير إلى المواجهات الدبلوماسية الحادة التي خاضتها الدبلوماسية الروسية مع الدبلوماسية الغربية وبروز معطيات جديدة على الساحة الدولية جعلت الحلف الغربي يتراجع عن التهديد بالتدخل العسكري، وذلك تحت وطأة عدة عوامل أهمها صمود سورية شعباً وجيشاً ودولة، وجدية الموقف الروسي.

كما أكد التقرير موقف الحزب الإيجابي من المبادرة الرئاسية التي تتضمن الكثير من توجهات ومطالب الحزب وأهمية مشاركة الحزب في تقديم المقترحات والآراء لتفعيلها.

كما قدّم الرفيق نجم خريط، عضو أمانة المكتب السياسي للحزب، وزير الدولة، تقريراً عن نشاط المكتب السياسي بين اجتماعين، وتقريراً عن عمل الحكومة الحالية.

النور العدد 565 29 كانون الثاني 2013


Nombre de lectures: 227 Views
Embed This