DzActiviste.info Publié le sam 15 Déc 2012

خطوة على طريق تحرير البلاد من الإفقار والفاشية والتبعية

Partager

يعلن الحزب الشيوعى المصري أن الدعوات الهزلية للحوار مع مرسى وجماعته ما هي إلا محاولة للخديعة حيث تحاور مرسى مع عشيرته والمقربين منه والمؤلفة قلوبهم بهدف كسب الوقت وشق صفوف المعارضة وخداع الرأى العام. ونحن نؤكد أنه إذا كان الإعلان غير الدستورى الملغى منعدما منذ صدوره وصادر ممن لا يملك الحق القانوني والدستوري في إصداره، فإن هذا الإعلان الجديد مثله تماما ولابد من إسقاطه وفضح هذه المناورات الرخيصة، حيث أن الآثار المترتبة على الإعلان الملغى مازالت سارية والهدف الأساسي من هذه المؤامرة هو كسب الوقت حتى يتم طرح مشروع الدستور المشوه للاستفتاء ذلك المشروع الذي يهدر الحقوق والحريات ويكرس لدولة دينية فاشية تؤبد سلطة الجماعة.

وبعد المجزرة المروعة التي قامت بها المليشيات الفاشية للجماعة وأنصارهم من الجماعات الإرهابية على المتظاهرين السلميين يوم الأربعاء الدامي والتي ثبت بالدليل القاطع بعد القبض على أربعة من أعضاء الجماعة ،ومن خلال التوثيق بالفيديو هى جريمة لن تمر وأقل ما تطالب به الجماهير الآن إعلان نتائج التحقيق وتكليف قضاة تحقيق مستقلين للتحقيق مع المسئولين عن هذه الجريمة والمحرضين عليها من قادة الجماعة والإسراع بمحاكمتهم.

كما كشفت فضيحة إعلان الحكومة لقرارات فرض ضرائب جديدة ادت إلى رفع أسعار العديد من السلع والخدمات وتراجع مرسي بعد ساعات قليله من إعلانها رغم توقيعه عليها ، في مناورة مكشوفة لامتصاص غضب الجماهير والخوف من تأثير ذلك على دعوته الباطلة للاستفتاء ، وعن مدى التفكك والعجز لهذه السلطة المترنحة، كما كشفت أيضا عن نيتهم لتأجيل هذه القرارات إلى ما بعد الاستفتاء ، وليس إلغائها ، كما أنها جاءت خضوعا لشروط صندوق النقد الدولي وحملت عبء ارتفاع الأسعار وفرض الضرائب على الفقراء والكادحين وشرائح واسعة من الطبقة الوسطى وعدم المساس بكبار الرأسمالين أصحاب المليارات، وهى نفس السياسات والتوجهات والشروط التي رفضنها في ظل نظام المخلوع، وما زلنا نرفضها في ظل سلطة الإخوان الاستبدادية، وسنقف بقوة ضد أى زيادة في الأعباء المعيشية على كاهل فقراء هذا الوطن.

لذا يعلن الحزب الشيوعى ضرورة تصعيد النضال الشعبي بكل الوسائل الديمقراطية لإسقاط هذا الإعلان الجديد وإسقاط مشروع الدستور الباطل ورفض إجراء الاستفتاء، لأن تحقيق هذا الهدف يفتح الطريق لإسقاط سلطة الإخوان التي تهدد استقلال الوطن ووحدتة وتعتدي على حقوق العمال والفلاحين، كما تهدد كل تراث الوطن ومقوماته التاريخية والحضارية.

إن حزبنا يعلنها قوية بان الثورة الشعبية التي اندلعت في كل ربوع البلاد لا بديل عنها وهى السبيل لإنقاذ الوطن واستكمال الثورة وتحقيق شعاراتها الخالدة

( عيش – حرية – عدالة اجتماعية )

عاشت وحدة القوى الثورية، عاش نضال الشعب المصري

الحزب الشيوعى المصري

11 ديسمبر 2012

عن الموقع الإلكتروني للحزب الشيوعي المصري

www.cp-egypt.com


Nombre de lectures: 226 Views
Embed This