DzActiviste.info Publié le mer 2 Fév 2011

خلل في تركيبة الجزائر

Partager

تكوّن الأجزاء جراء تفاعلها الكل، وتقوم علاقة تكاملية تناظرية عكسية….. بين الأجزاء بعضها ببعض، وبين الأجزاء و الكل، وتخضع تلك العلاقة لنظام (قانون)، يعبر عن روح وخصوصيات الكل،وترتبط صفة الكل بصفة الأعضاء المكونة له، وبطبيعة القانون الذي ينظمها، و…و..(الفساد والفناءhttp://mohbouaziz.elaphblog.com) .و الجزائر كدولة تمثل الكل، تفاعلت أجزاءها فيما بينها وكونت كلا مختلا مناقض لقواعد النمو، ظهرت على إثره الدولـة بمظهرها السلبـي (ظلم، نهب،لا عدالة ، فساد…) ويرجع ذلك لتغلب الأجزاء الشريرة على الخيرة وسيطرتها على معظم أعضاء الكل (مؤسسات وهيأت). و إلى طبيعة النظام (القانون) الذي ينظم العلاقة بين الأجزاء بعضها ببعض، وبين الكل، فهو لا يعبر عن شخصية الأجزاء ولا يتماشى مع خصوصياتها ـ مستهجن من مجتمع أخر كان أصل تكونه مناقض لواعد النمو… ـ. عدم احترام النظام (القانون) الذي صيغ لتنظيم العلاقة بين الأجزاء و الكل، أين فقد معها القانون هبته و خصائصه (الردع، تجريد…) . ويرجع إلى. … و إلى… و… لقد مات الضمير الجماعي للكل، أين أصبح المجتمع يعيش حالة من الفوضى (فوضى خلاقة)، أوصلت الجزائر إلى ذروة الفساد، ففي الجزائر تجذ أن المسؤولين حاكم وليس مسيرين جعلوا الكل(الهيئة، المؤسسة) في خدمتهم، وليس الجزء في خدمة الكل،و في الجزائر… في الجزائر ….في …

ولما كانت البلدية (الكل) هي الصورة المصغرة على الدولة ،نأخذ بلدية فلفلة كعينة لدراسة واقع الكل: في بلدية فلفلة المسؤولين هم حكام وليسوا مسيرين جعلوا الكل في خدمتهم يتصرفون فيه وكأنما ملك لهم. (رئيس البلدية، يستعمل سيارة البلدية خارج مواقيت العمل لتنزه والتسوق.. يتصرف في المواد تابعة للكل وكأنما ملك له، قام بتوزيع الكهرباء الخاص بحظيرة البلدية على مواطنين ما يكلف الخزينة مبلغ يزيد عن 12 ملون سنتيم).

في بلدية فلفلة شخص جعلوه فوق القانون ، شخص يفعل ما يشاء ضاربا قوانين الجمهورية عرض الحائط، حول مشروع سكنات ومحلات تجارية إلى فندق، حول مخطط العمران من بنايات بطابقين إلى بنايات بخمس طوابق، يقوم بعدة جرائم بتواطؤ وتستر من المصالح المعنية، رؤساء بلدية (ل.ك، ب.ر، ب.ف)، ممثلو الأمن على مستوى البلدية، والي ولاية (م.ط) ، قضاة … أصبح الكل في خدمة الشخص بعينه ـ لكل فعل مصلحة ولكل مصلحة غاية ـ وليس في خدمة المصلحة العامة (الفساد عينه).

في بلدية فلفلة عدة صفقات مشبوهة

في بلدية فلفلة سوء تسيير وتبديد أموال الدولة (مشاريع لم يمضي على انجازها عام، وآيلة لزوال)

تأخر في إنجاز مشاريع صغيرة، وإهمال بعضها

واقع السياحة في بلدية فلفلة

في بلدية فلفلة … في بلدية … في بلد… في … في بلدية فلفلة المكنة قطاع غيارها فاسد، تتفاعل مع هواها، وليس مع القانون، إلتقى فيها السلطة الفاسدة مع المال.
في الجزائر أصبح الفساد أسلوب حياة لإدارة فترة زمنية آنية تنعدم فيها الرؤى والأفاق المستقبلية، ناجم عن خلل في التفاعل أثناء عملية تركيب الكل …


Nombre de lectures: 1241 Views
Embed This