DzActiviste.info Publié le ven 19 Avr 2013

دراسة: الرجل عاجز عن تفهم مشاعر المرأة

Partager

أجرى علماء دراسة حول قدرة الرجل على تفهم المرأة ومشاعرها وطريقة تفكيرها، كشفت عن خبايا يمكن للرجل الاستناد إليها من الآن فصاعداً لتأكيد فكرة تفيد بأن منطق الجنس اللطيف يختلف عن منطق الرجل في التعامل مع الأمور.

تلخصت الدراسة التي أشرف عليها علماء نفس وأعصاب من جامعة دويسبيرغ-إيسين الألمانية، بعرض مجموعة صور تظهر فيها أعين تعبر عن مشاعر محددة، ودودة وعدائية ونظرات لا تحمل أي معاني.

وطلب العلماء من 22 رجلا شاركوا في التجربة، تتراوح أعمارهم بين 18 و 50 عاما، وصف المشاعر التي تعكسها النظرات، دون الإشارة إلى ما إذا كانت هذه الصورة أو تلك تعود لرجل أم لامرأة.

وزود العلماء الرجال بلافتات تحمل وصفاً للمشاعر، على أن يختار المتطوعون اللافتة التي تتوافق من وجهة نظرهم مع صورة العينين التي بين أيديهم.

وانتهت الدراسة إلى نتيجة كشفت بما لا يدع مجالًا للشك أن الرجل غير قادر على التقاط مشاعر المرأة الحقيقية والتعامل معها.

فعلى الرغم من نجاح المشاركين في التجربة بتحديد المشاعر التي تعكسها عيون الرجال في معظم الأحيان، إلا أنهم فشلوا فشلاً ذريعاً بتحديد هذه المشاعر إذا كانت متعلقة بعيني امرأة. وقد فاق نجاح المتطوعين بتحديد مشاعر الرجال عن النساء بمعدل الضعف، علاوة على أنهم كانوا يتلعثمون عند وصف حالة عيون النساء، فيما كانت ثقتهم بأنفسهم أكثر عند وصف حالات الرجال النفسية.

وقد تسنى للعلماء تعزيز معطيات الدراسة من خلال التصوير بالرنين المغناطيسي، الذي أظهر أن مركز العاطفة في أدمغة الرجل لم يتفاعل مع صور أعين النساء، فيما كان التفاعل مع صور أعين الرجال عالياً.

المصدر: موقع « تيخنو بيغمير » الروسي 19 أفريل 2013

أجرى علماء دراسة حول قدرة الرجل على تفهم المرأة ومشاعرها وطريقة تفكيرها، كشفت عن خبايا يمكن للرجل الاستناد إليها من الآن فصاعداً لتأكيد فكرة تفيد بأن منطق الجنس اللطيف يختلف عن منطق الرجل في التعامل مع الأمور. تلخصت الدراسة التي أشرف عليها علماء نفس وأعصاب من جامعة دويسبيرغ-إيسين الألمانية، بعرض مجموعة صور تظهر فيها أعين تعبر عن مشاعر محددة، ودودة وعدائية ونظرات لا تحمل أي معاني. وطلب العلماء من 22 رجلا شاركوا في التجربة، تتراوح أعمارهم بين 18 و 50 عاما، وصف المشاعر التي تعكسها النظرات، دون الإشارة إلى ما إذا كانت هذه الصورة أو تلك تعود لرجل أم لامرأة. وزود العلماء الرجال بلافتات تحمل وصفاً للمشاعر، على أن يختار المتطوعون اللافتة التي تتوافق من وجهة نظرهم مع صورة العينين التي بين أيديهم.
وانتهت الدراسة إلى نتيجة كشفت بما لا يدع مجالًا للشك أن الرجل غير قادر على التقاط مشاعر المرأة الحقيقية والتعامل معها. فعلى الرغم من نجاح المشاركين في التجربة بتحديد المشاعر التي تعكسها عيون الرجال في معظم الأحيان، إلا أنهم فشلوا فشلاً ذريعاً بتحديد هذه المشاعر إذا كانت متعلقة بعيني امرأة. وقد فاق نجاح المتطوعين بتحديد مشاعر الرجال عن النساء بمعدل الضعف، علاوة على أنهم كانوا يتلعثمون عند وصف حالة عيون النساء، فيما كانت ثقتهم بأنفسهم أكثر عند وصف حالات الرجال النفسية. وقد تسنى للعلماء تعزيز معطيات الدراسة من خلال التصوير بالرنين المغناطيسي، الذي أظهر أن مركز العاطفة في أدمغة الرجل لم يتفاعل مع صور أعين النساء، فيما كان التفاعل مع صور أعين الرجال عالياً. المصدر: موقع « تيخنو بيغمير » الروسي 19 أفريل 2013


Nombre de lectures: 170 Views
Embed This