DzActiviste.info Publié le mer 6 Mar 2013

رؤساء الدول والسياسيون يعزون الشعب الفنزويلي بوفاة هوجو تشافيز

Partager

يستمر زعماء العالم والسياسيون بتقديم التعازي إلى الشعب الفنزويلي بوفاة الرئيس هوجو تشافيز مؤكدين اهتمامهم في تطوير العلاقات مع فنزويلا. حيث أشار بان كي مون سكرتير عام هيئة الأمم المتحدة عند تقديمه التعازي إلى عائلته وشعب وحكومة فنزويلا، إلى أن « هوجو تشافيز ساهم في تطوير بلاده ». أما فيتالي تشوركين مندوب روسيا الدائم لدى المنظمة الدولية، فقد وصف وفاة تشافيز بالكارثة، وحسب قوله، لقد عمل الرئيس تشافيز الكثير من أجل تطوير العلاقات مع روسيا، وترك أثرا في السياسة العالمية، إننا نحزن لرحيله.

وجاء في التصريحات التي أدلى بها الرئيس الأمريكي باراك أوباما عقب الإعلان عن وفاة تشافيز، أن الولايات المتحدة الأمريكية تسعى إلى تطوير العلاقات البناءة مع فنزويلا، وتنوي دعم الديمقراطية في هذا البلد، « في هذا الوقت العصيب بعد وفاة الرئيس هوجو تشافيز، تؤكد الولايات المتحدة الأمريكية دعمها لشعب فنزويلا، واهتمامها بتطوير العلاقات البناءة مع الحكومة الفنزويلية. الآن ستبدأ فنزويلا مرحلة جديدة في تاريخ فنزويلا، وإن الولايات المتحدة تبقى تناصر مبادئ الديمقراطية، واحترام القانون وحقوق الإنسان ». أما الرئيس الأمريكي الأسبق جيمي كارتر، فقد أشار إلى أن تشافيز سيبقى في الذاكرة وقال « دون النظر إلى أننا لم نكن نتفق مع كافة أساليب حكومته، لم نشك يوما بأنه يسعى إلى تحسين معيشة الملايين من أبناء شعبه ». ومن جانبه عبر الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند عن تعازيه للشعب الفنزويلي بوفاة الرئيس هوجو تشافيز.

وجاء في بيان قصر الاليزيه، أن السيد تشافيز « ترك أثرا عميقا في تاريخ بلاده وأظهر إرادة قوية في سبيل العدالة والتطور ». أما وليام هيغ وزير خارجية بريطانيا فأعلن أنه حزين لرحيل هوجو تشافيز وقال « كان تشافيز رئيسا لفنزويلا على مدى 14 عاما، لقد ترك أثرا لن يمحى في بلاده وفي العالم أجمع ». ومن جانبه أكد ستيفن هاربر، رئيس وزراء كندا على أن « كندا تعزي الشعب الفنزويلي بوفاة الرئيس هوجو تشافيز وهي على استعداد للعمل مع الرئيس المقبل الذي سيخلفه ». وأصدرت الحكومة الكوبية بيانا بمناسبة وفاة الرئيس هوغو تشافيز جاء فيه « ستبقى كوبا مخلصة لذكرى الكومندان الرئيس هوجو تشافيز الخالدة، وسوف تستمر في تحقيق أفكاره في وحدة القوى الثورية والتكامل واستقلال أمريكتنا ». أما رافائيل كوريا، رئيس الإكوادور فأعلن بمناسبة وفاة الرئيس هوجو تشافيز، أن نموذج الرئيس الفنزويلي سيبقى ملهما للثورة في أمريكا اللاتينية، وقال: « سيبقى هوجو حيا، سيبقى ينير الطريق ويرشدنا، سيلهم الثورات من أجل السيادة والكرامة والحرية الحقيقية والعدالة والفرح والسعادة ». وحسب قول خوسيه موخيكا رئيس الأوروغواي، سيبقى الرئيس تشافيز بالنسبة للكثيرين « شخصية متضاربة، ولكن بالنسبة للفقراء، رحل مناضل ورومانسي ». كما بعث الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد ببرقية تعزية إلى حكومة وشعب فنزويلا نشرت على موقعه الرسمي، عبر فيها عن حزنه العميق معتبرا تشافيز شهيدا جاء فيها « لقد عمل تشافيز من أجل خدمة شعبه والدفاع عن القيم الإنسانية والثورية واستشهد من أجلها ».

المصدر: وكالات الأنباء 6 مارس 2013


Nombre de lectures: 174 Views
Embed This