DzActiviste.info Publié le jeu 23 Jan 2014

رابطة حقوق الإنسان: سلطات الأغواط تستغل السكن لأغراض انتخابية

Partager

هدد ستة من شباب في آفلو بولاية الأغواط بالانتحار حرقا من فوق سطح مقر الدائرة احتجاجا عن عدم نشر قوائم المستفيدين من السكنات الاجتماعية.

وبلغ عدد الطالبين للسكن الاجتماعي في آفلو حسب بيان لمكتب الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان، بالأغواط الأربعاء، حوالي أثني عشر ألف طالب بينما بلغ عدد السكنات الجاهزة للتوزيع حوالي ستة مائة وحدة سكنية.
وذكرت رابطة حقوق الإنسان بالأغواط أن « صبر طالبي السكن الاجتماعي قد نفذ كما نفذ صبر طالبي الشغل وأن رد السلطة المختصة من رئيس الدائرة إلى السلطات الأعلى منه على طالبي السكن وطالبي الشغل وغيرهما من المواطنين الذين يطالبون بحقوقهم الاجتماعية والمدنية والاقتصادية المكفولة بموجب أحكام الدستور وقوانين الجمهورية هو رد غير مقنع، بل أنهم يعتبرونه رد يستفز مشاعرهم ويحط من قيمتهم كمواطنين ». 
وأكدت أن إعداد قوائم المستفيدين من السكن الاجتماعي تتم بطريقة غير شفافة من جهة وأن إرجاء الإعلان عن المستفيدين الـ (600) الستمائة إلى ما بعد الانتخابات الرئاسية مثلما صرح لهم به رئيس دائرة آفلو هو استهزاء بمواطني آفلوا من جهة ومن جهة أخرى فهم يعتقدون أن السلطة الخفية تسعى إلى مساومة المواطنين بالحصة الضئيلة جدا للسكنات الاجتماعية المتوفرة عن توجهاتهم الانتخابية وتوجيه اختيارهم في الانتخابات الرئاسية وجهة غير اختيارهم الحقيقي. 
ونددت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان بـ « تماطل السلطات الإدارية في تسريح السكنات الاجتماعية الجاهزة لفائدة المستفيدين منها كما أنها تدعو إلى إعداد قوائم المستفيدين في شفافية تامة بإشراك كل مكونات المجتمع المدني وفك ارتباط النشاط الاجتماعي والثقافي والاقتصادي عن المواعيد الانتخابية وذلك بإبعاد تنظيم الانتخابات عن أي تأثر للإدارة عن طريق إنشاء هيئة مستقلة للانتخابات من جهة وتحديد معايير صارمة لتوزيع السكنات الاجتماعية على المستفيدين منها باعتبار معيار الزمن فلا يعقل أن تقرر الإدارة تحديد زمن توزيع السكنات الاجتماعية في الوقت الذي تشاء ».
وحذرت الرابطة « السلطات المركزية والمحلية من تفاقم مشاكل المواطنين المرتبطة بحقوقهم الدستورية ما أدى إلى انتهاجهم أسلوب الاحتجاج عن طريق الانتحار حرقا أمام مؤسسات ترمز للدولة وهو ما يعبر عن يأس تام لهؤلاء المواطنين من إيجاد حلول لمشاكلهم ».


Nombre de lectures: 195 Views
Embed This