DzActiviste.info Publié le sam 23 Mar 2013

رحيل رفيقنا أحمد بن عزيزة

Partager

رحيل رفيقنا أحمد بن عزيزة

علمنا بكثير من الألم نبأ رحيل رفيقنا العزيز أحمد بن عزيزة Benaziza، الذي توفي عن عمر يناهز السابعة والسبعين بعد صراع طويل مع المرض.

لقد كان الفقيد مناضل اللحظة الأولى في نوفمبر 1954، وكان مناضلا في الحزب الشيوعي الجزائري بمعية مصطفى سعدون ونور الدين رباح Rebah، كما كان فدائيا في مسقط رأسه، بشرشال.

حكمت عليه السلطات الاستعمارية بالإعدام خلال ثورة التحرير. وهو متقاعد حاليا، وقبل وفاته، عن العمل بالخطوط الجوية الجزائرية (بالدار البيضاء)، وكان من المدافعين المخلصين عن حقوق العمال وتطلعاتهم. ومن مواقفه المبدئية أنه عارض انقلاب 19 جوان 1965، وتم إيقافه بسبب هذه المعارضة، وقضى عدة أشهر في السجن نتيجة لذلك.
وفي هذه اللحظات الأليمة لا يسع « الجزائر الجمهورية » ومحرروها إلا أن يقدموا لزوجته وأطفاله وعائلته وجميع الذين ناضلوا معه أخلص التعازي.

وستجرى مراسيم تشييع جنازته اليوم السبت ، انطلاقا من منزله بحي إينيما (ENEMA) الكائن بالدار البيضاء إلى مقبرة العالية بعد صلاة الظهر.

تحية وسلاما لروحك أيها الرفيق، لقد كنت مناضلا مثاليا من أجل العدالة والحرية والإنسانية ونكران الذات، وسوف تستقر مثلك النضالية في ذاكرة الأجيال إلى الأبد.

الجزائر الجمهورية

23 مارس 2013


Nombre de lectures: 384 Views
Embed This