DzActiviste.info Publié le mer 15 Mai 2013

رسالة إعتذار لمالك بن نبي

Partager

Mahmoud HammanaBenabi

إن أشد ما يحزنني هو أن أقرأ ما كتبه كبار المفكرين من غير الجزائريين عن تأثير مالك بن نبي رحمه الله في ثقافتهم وكيف اصبح احد اقطاب الفكر في الشرق والغرب في الوقت الذي عجز فيه عن إثارة مجرد الفضول لدى ابناء وطنه الذين يعنيهم بما يكتب وكأن بينهم وبينه خصاما قديما.
الجحود الذي إصطدم به مالك بن نبي هو نفس ألإنكار الذي عانى منه رواد النهضة في الجزائر من قبل من الشيخ البشير الإبراهيمى ورفقائه في جمعية العلماء الجزائريين وصولا الى المرحوم مولود قاسم نايت بلقاسم وغيرهم كثير..

هذا يؤكد حقيقة ليس فقط أن بن نبي من ضمن اؤلائك الذين سبقوا عصرهم بعقود ولكن ايضا اننا لا نستحقه.فهو اكبر منا ومن تفكيرنا وأن تطلعاته غير تطلاعتنا وحبه لدينه ولوطنه غير حبنا لديننا ووطننا وكأنه كلما كتب وألف وفكر إزددنا نحن تقهقرا وتخلفا.

مالك بن نبي يفكر لأنه يريد التأسيس لفكر جماعي ونحن نرفض بالذات عن سجية هذا ونلهث وراء من يريد أن يعلمنا ثقافة الإذعان للواقع اكثر من إذعاننا للعقيدة.لذا اخفق حيث فشل سابقوه لأنه يريد منا ان نرق الى مستواه ونحن نريد ان ينحدر الى مستوانا ,وهذا هو جوهر المشكلة.

محمود حمانه


Nombre de lectures: 209 Views
Embed This