DzActiviste.info Publié le jeu 12 Juil 2012

رسالة تضامن مع حزب النهج الديمقراطي بالمغرب

Partager

أيها الرفاق الأعزاء

بعد تعرض الموقع الالكتروني الرسمي لحزبكم النهج الديمقراطي يوم 2 يوليو الحالي إلى عملية قرصنة لا تزال متواصلة حتى الآن، ونجم عنها حجب الموقع وتعطيل عمله، كما ترتب على ذلك نتائج وتداعيات وخيمة، يدين الحزب الجزائري من أجل الديمقراطية والاشتراكية بشدة هذا العمل القرصني الإجرامي الذي يدل على أن النظام الملكي الرجعي ونظامه المخزني لا يؤمن بالديمقراطية إطلاقا، ولا يعترف بالحقوق الفردية والجماعية، ولا يقيم أي اعتبار لأية قوى أو حزب معتمد، على غرار النهج الديمقراطي الذي يستعد لعقد مؤتمره الثالث في اليومين القادمين، وقد يكون ذلك من ضمن الأسباب التي دعت الأجهزة القمعية المغربية إلى اقتراف هذه القرصنة الجبانة.

وإننا إذ ندين هذا العمل المعادي للديمقراطية وللعمال والفئات الكادحة والشعبية في بلادكم وفي المنطقة عموما، ونستنكر النتائج القمعية المترتبة على اقتراف هذه القرصنة الوحشية، ومنها إيقاف العديد من مناضلي حزبكم وتعرضهم للضرب والاعتقال والمحاكمة، فإننا نعرب عن تعاطفنا الحميم مع ضحايا القمع الاستبدادي للنظام المخزني وأجهزنه القمعية، ونتضامن مع حزبكم الذي يتعرض دوما للقمع بسبب مواقفه المبدئية ونضالاته ضد الديكتاتورية والفساد والاستغلال، ومطالبته الحثيثة بالحريات الديمقراطية للشعب المغربي وقواه الديمقراطية والتقدمية وسعيه إلى القضاء على نظام الاستبداد الموالي للإمبريالية والمعادي للطبقة العاملة المغربية والفئات الشعبية والكادحة ونضالاتها المطلبية والنقابية والسياسية.

وثقوا أيها الرفاق أن نضالكم من أجل الديمقراطية والتحرر والمساواة والتقدم الاجتماعي لن يذهب سدى، فالشعب المغربي – كما تقولون، ونحن معكم في ذلك – مصمم على إسقاط نظام الاستبداد والاستغلال والعمالة مهما كان الثمن.

وفي سياق هذه الأحداث المؤلمة والشنيعة لا يسع الشيوعيين الجزائريين إلا أن يتضامنوا معكم ويقدموا دعمهم اللامحدود للنهج الديمقراطي ولكل القوى التقدمية المغربية المناضلة من أجل الديمقراطية والمساواة والتقدم الاجتماعي والعدالة الاجتماعية.

الحزب الجزائري من أجل الديمقراطية والاشتراكية

11 يوليو (جويلية) 2012


Nombre de lectures: 218 Views
Embed This