DzActiviste.info Publié le mar 16 Sep 2014

« روراوة في قلب فضيحة تهز “الفيفا

Partager

بلاتير يستفيد من ساعة ثمينة رفقة أعضاء مكتبه التنفيذي0214_859628747 (1)

الثلاثاء 16 سبتمبر 2014 الجزائر: رفيق وحيد

فجّرت صحيفة “صاندي تايمز” البريطانية، فضيحة جديدة تمس شخص رئيس الاتحادية الدولية لكرة القدم جوزيف سيب بلاتير وأعضاء مكتبه الـ26، من بينهم محمّد روراوة رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم.

كشفت الصحيفة بأن بلاتير وكل أعضاء مكتبه تلقوا هدايا ثمينة جدا خلال مونديال البرازيل الأخير، وتمثلت هدية كل عضو في ساعة ثمينة تقدّر قيمتها بـ25 ألف دولار، وجدها كل عضو بغرفته داخل كيس بفندق “حياة الكبير” لدى وصولهم إلى البرازيل، وهو ما يتنافى مع الجانب الأخلاقي.

وأضافت الصحيفة أيضا بأن لجنة الأخلاقيات التابعة للهيئة الكروية الدولية تم إشعارها بالأمر، وشرعت في تحقيقاتها، بعدما فجر بعض أعضاء مكتب “الفيفا” الفضيحة، على غرار جيم بوبيسي الذي أكد بأنه صدم حين وجد الساعة الثمينة بغرفته، فيما لم يتوان أعضاء آخرون، وهم الألماني تيو زفانزيغار والأمريكي سونيل غولاتي والأسترالي مويا دود والأردني الأمير علي ابن الحسين، في الكشف علنا بأنهم وجدوا الساعة الثمينة بغرفهم، دون أن يحذو بقية الأعضاء، ومن بينهم رئيس الفاف محمد روراوة، حذو زملائهم.

وسارعت الاتحادية الدولية لكرة القدم إلى نشر بيان لاحتواء الأزمة، وأعلن بأن “الفيفا” لم تمنح ساعات لأعضائها ولا لرئيسها ولا للأمين العام، وأضافت بأن الاتحادية البرازيلية لكرة القدم هي التي وزّعت الساعات التذكارية على عدة أشخاص، منهم أعضاء مكتب “الفيفا”، وبأن لجنة الأخلاقيات تم إشعارها بالأمر، وهي بصدد النظر في هذه القضية.

ويبدو بأن وضعية السويسري جوزيف سيب بلاتير وأعضاء مكتبه الذين أخذوا الساعات الثمينة دون الكشف عن ذلك، تعقّدت أكثر كون قانون أخلاقيات “الفيفا” يمنع على كل الأعضاء تلقي هدايا.

وسبق لرئيس الاتحادية الدولية لكرة القدم مواجهة عدة ضغوط، بعد فضائح الرشوة لعضوين من المكتب التنفيذي للاتحادية الدولية لكرة القدم، بينما لا يزال بلاتير تحت ضغط كبير بشأن مونديال قطر 2022، في ظل الجدل القائم حول إقامته في فصل الشتاء بدلا من الصيف نظرا للحرارة الشديدة في منطقة الخليج خلال شهر الصيف.

– See more at: http://www.elkhabar.com/ar/sport/424608.html#sthash.ofAHGuWB.WBLKuZzv.dpuf


Nombre de lectures: 1687 Views
Embed This

Commentaire



Laisser un commentaire

Displaying 1 Comments
Participer à la discussion
  1. Walid dit :

    Une montre à 25 000 dollars, c’est combien de tickets de cinéma !?
    Si l’enquête déterminera les faits et inculpe Si Raouraoua, il doit remettre sa démission et passer devant le comptable du peuple. C’est cela l’Etat de droit.

Laisser un commentaire

XHTML: You can use these html tags: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>