DzActiviste.info Publié le sam 23 Fév 2013

زعيم الحزب الشيوعي الروسي: العالم يقف أمام التحول نحو اليسار

Partager

أعلن غينادي زيوغانوف زعيم الحزب الشيوعي الروسي أن الحركة الشيوعية الدولية تجاوزت أزمتها وان العالم يقف أمام التحول نحو اليسار.

وقال زيوغانوف في كلمة ألقاها في المؤتمر الـ 15 للحزب في موسكو يوم السبت 23 فبراير/شباط/ فيفري، إن « القاعدة الاجتماعية للرأسمالية تتقلص »، مضيفا أن أية وسائل قمع لا يمكن أن توقف تحول الملايين إلى الاشتراكية.
وأشار زيوغانوف إلى أن الصراع المبدئي بين الرأسمالية والاشتراكية لم ينته بعد، وان أزمة الرأسمالية دخلت مرحلة حادة، مضيفا أن الإيديولوجيا اليسارية تصبح مطلوبة أكثر، وأن الحزب الشيوعي الروسي يملك فرصا جيدة لتنفيذ برنامجه.

وانتقد زيوغانوف وضع قدرات روسيا الدفاعية على خلفية تفاقم الوضع الأمني العالمي وزيادة قوات الناتو على الحدود مع روسيا.

وقال إن قوات الناتو في الساحة الأوروبية تتفوق عدديا 12 مرة على القوات الروسية بعد أن كان هناك تعادل في الفترة السابقة.

وأكد زيوغانوف أن الصناعات العسكرية الروسية تتدهور، وأعاد إلى الأذهان الفضيحة الأخيرة حول عمل وزير الدفاع الروسي السابق أناتولي سيرديوكوف الذي أقيل من منصبه العام الماضي، على خلفية قضية « أوبورون سيرفز » المتعلقة بالفساد في وزارة الدفاع الروسية.

من جانبه دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الحزب الشيوعي في رسالة وجهها إلى مؤتمر الحزب إلى تقديم مبادرات بناءة.

وأشاد بوتين بدور الحزب الشيوعي الروسي في الحياة السياسية في روسيا وبدوره في الدفاع عن حقوق المواطنين الاجتماعية ودعم الزراعة والتعليم والعلوم والصناعة وتعزيز القوات المسلحة وكذلك عمليات التكامل بين دول الاتحاد السوفيتي السابق.

يذكر أن المؤتمر الـ 15 للحزب الشيوعي الروسي يعقد بمناسبة مرور 20 عاما على تأسيس الحزب في عام 1993. ويشارك في أعمال المؤتمر يومي السبت والأحد أكثر من 300 مندوب و700 ضيف. ويزور المؤتمر 95 وفدا أجنبيا.

ومن المتوقع أن ينظر المؤتمر في تعديل ميثاق الحزب بهدف تعزيز دور هيئة الرئاسة للجنة الحزب المركزية وتسهيل إجراءات الفصل من الحزب وتوضيح نظام ترشيح أعضاء الحزب في الانتخابات، بالإضافة إلى انتخاب زعيم الحزب وهيئة رئاسة اللجنة المركزية.

ويتوقع مراقبون إعادة انتخاب غينادي زيوغانوف زعيما للحزب.

المصدر: وكالات + « روسيا اليوم » 23 فيفري 2013.

ملاحظات:

على الرغم من أن المناضلين الشيوعيين يتفقون مع الحزب الشيوعي في روسيا الاتحادية على العديد من التحاليل والأطروحات، مثل نحول العالم نحو اليسار، إلا أنهم يختلفون معه في تبني أطروحات ومفاهيم أخرى ومنها: مفهوم اليسار وإيديولوجية اليسار، لماذا لا تسمي الأشياء بأسمائها فيقال: الإيديولوجية الاشتراكية في مقابل الإيديولوجية الرأسمالية، أو الماركسية بدلا من الليبرالية أو الليبرالية الجديدة. إن مناضلي الحزي الشيوعي الروسي بقيادة زيوغانوف بهذه النظرة يقدمون تنازلان مجانية أمام الرأسمالية. فاليسار صار له مفهوم جديد هو في الواقع من وحي البرجوازية والرأسمالية. ففي الوقت الذي تسعى فيه دول الاتحاد الأوربي تجريم الشيوعية وتساوي بين إيديولجية الاشتراكية وبين الفاشية، تتبنى مفهوم اليسار، على غرار حزب اليسار الأوربي.

محمد علي 23 فيفري 2013


Nombre de lectures: 192 Views
Embed This