DzActiviste.info Publié le lun 10 Juin 2013

سوريا: الحل السلمي آت.. والمعارضة الوطنية والديمقراطية هي الضمانة للنهوض التقدمي الجديد

Partager

كان دهر الاستعمار التركي العثماني طويلاّ جداّ، بعد أن أسقط حكم العرب من التاريخ والجغرافيا والسياسة، وأصبحت العثمانية، بل سياسة « التتريك » الاستراتيجية المعتمدة بوجه الشعوب الأصيلة من الأرمن والعرب والأكراد والأشوريين والكلدان واليونان واللازيين الخ… والاستعمار الأوروبي الغربي، الذي تقدم لوراثة السلطنة العثمانية بعد الحرب العالمية الأولى، كان من السهل عليه أن يعيد رسم خرائط الدنيا العربية الفسيحة (ولكنها المقموعة بهويتها العربية طوال خمسة قرون من سياسة « التتريك »…) بواسطة مشاريع تقسيم المنطقة العربية، ومنها معاهدة سايكس- بيكو والأخطر منها وعد بلفور (…)


15. اراء


Nombre de lectures: 193 Views
Embed This