DzActiviste.info Publié le sam 23 Fév 2013

سياسي سوري: تغيير الأسلوب الأمريكي لمعالجة الأزمة السورية تكتيكي هدفه التبرؤ من تهم دعم الإرهاب

Partager

أكد الأمين العام للحزب الشيوعي السوري الموحد حنين نمر أن هناك بعض التغيير في المواقف الأمريكية من الأزمة السورية، مشيرا إلى أن هذا التغيير لا يتصف بطابع استراتيجي.

وفي حديث لقناة « روسيا اليوم »، يوم 22 فبراير/شباط، أوضح أن واشنطن تحاول تنفيذ لعبة مزدوجة من أجل أن تتبرأ من تهم دعم الإرهاب.

وأعرب نمر عن اعتقاده بأن الهدف من التفجيرات التي هزت دمشق يوم 21 فبراير/شباط، كان ممارسة المزيد من الضغط على سورية وعلى روسيا، مشيرا إلى أن العملية وقعت قرب السفارة الروسية.

وأشار إلى أنه ليس من الممكن توجيه أصابع الاتهام في ارتكاب هذه التفجيرات إلى كل المعارضة السورية، موضحا أن المعارضة غير موحدة. وأضاف أن هناك معارضة سياسية وطنية بالداخل، كما أن هناك متشددين يستطيعون ارتكاب أفعال من هذا القبيل.

وتابع أنه من المبكر الآن الحديث عن فقدان الأخضر الإبراهيمي مصداقيته، مشيرا إلى أنه لا يزال أمامه متسع من الوقت « أن يختار بين أن يكون محايدا حقيقيا أو ألا يكون ».

روسيا اليوم 22 فيفري 2013


Nombre de lectures: 167 Views
Embed This