DzActiviste.info Publié le mar 5 Mar 2013

شركة مناولة تقرر تحويل عشرات العمال من الموقع سوناطراك لم تلتزم بتعهدها لعمال مجمع تيقنتورين

Partager

قررت شركة المناولة  »سيبطال » خرق قرار سوناطراك المتعلق بتسديد أجور عمال مجمع الغاز تيقنتورين، إلى غاية إعادة تشغيل المشروع، بعد أن توقفت بعض أجزائه عن العمل، نتيجة أضرار العملية التي استهدفت الموقع في جانفي الماضي، حيث قررت الشركة العاملة في مشروع تيفنتورين، تحويل العشرات من عمالها من موقع تيفنتورين إلى مواقع أخرى، بسبب توقف العمل في أجزاء من المشروع.

وقال عمال الشركة، في شكوى وجهوها إلى وزير الطاقة والمناجم، إن قرار الشركة فاجأهم، حيث تلقى عدد منهم قرارات تحويل إلى مشاريع أخرى بدل العمل بمناصبهم التي مازالت شاغرة، كما هددتهم الإدارة بخصم الراتب الشهري في حال عدم الإذعان لقرار الشركة، وهذا بعد أن أعلنت سوناطراك، على لسان مسؤولي قطاع المحروقات، في عدة مناسبات، أن أجور كل العمال مدفوعة إلى غاية عودة دورة الإنتاج في مركب الغاز في تيفنتورين بصفة عادية. لكن مسؤولي شركة المناولة قالوا، حسب شكوى العمال، إن سوناطراك لم تسلمهم أي تعليمة تخص التكفل بأجور عمال شركات المناولة الموجودة في تيفنتورين. وأضاف العمال أن أغلبهم مستخدمون بسطاء وبعضهم موجود في الموقع منذ 2006 وأن جلهم من عائلات فقيرة حتى راتبهم الشهري لا يتعدى 35000دج. ورغم ظروف العمل الصعبة وحياتهم المعرضة للخطر، حيث أصيب عدد منهم بجروح في الاعتداء، وآخرون أصيبوا بصدمات نفسية شديدة يعالجون منها على نفقتهم الخاصة، كان الجزاء بمثل هذه المعاملة المجحفة.

وقد أثار القرار استياء واسعا في صفوف زملاء عمال  »سيبطال »، حيث أبدى عمال في المنشأة من شركتي صاربي وسوناطراك تذمرهم من هذه المعاملة التي وصفوها بـ »الحفرة »، وقالوا إنهم مستعدون لمساندة زملائهم في حال عدم التوقف عن التجاوزات. وطالب عدد من عمال سوناطراك مسؤولي القطاع بالتدخل للحد من التصرف اللامعقول وإعادة العمال المحولين بقرارات مجحفة إلى مناصبهم، بعيدا عن المحسوبية تجاه عمال بسطاء بالموقع.

الخبر اليومي

الثلاثاء 05 مارس 2013

محمد بن أحمد


Nombre de lectures: 227 Views
Embed This