DzActiviste.info Publié le dim 3 Juin 2012

شهر منذ بداية اضراب كتاب الضبط عن الطعام:عار النظام و صمت المجتمع

Partager

أي دولة هاته التي ترفض الحوار مع ابنائها؟ أي سلطة هاته التي تكره الشعب وتقتله رمزيا وجسديا ولو كان في اضعف حالاته؟اي جهاز عدالة هذا الذي ان

boumala et grevistes de la faim du secteur de la justice

boumala et grevistes de la faim du secteur de la justice

لم يحكم بالعدل فانه يصمت عن الظلم؟

دخل اخواننا المضربون عن الطعام يومهم الثلاثين و الأبواب لا تزال موصدة في وجوههم ولا احد في دواليب دولة النظام يهتم لقضيتهم و لا لحالتهم الصحية او النفسية او الاجتماعية او الأقتصادية أو الأسرية..السلطة لها اولوياتها و اهتماماتها خارج مصلحة البلاد والعباد بالطبع.قلة من المناضلين واخرى من الصحافيين التي لا تزال تسندهم وتؤازرهم..بينما المنظمات الدولية و الأقليمية تتخذ مواقف ايجابية يوميا دفاعا عنهم وتخسيسا للرأي العام بشانهم,ان كان النظام لا ضمير له فاين هو ضمير الناس؟

كلنا معنيون وسيطالنا الظلم قردا فردا وجماعات جماعات ولا أحد في منآى عنه.فاما ان يحركنا حس المواطنة فينا واما ان تطحننا الة النظام التي لا روح ولا قيم لها..ولنعلم جميعا كما يؤكد ذلك الحديث النبوي الشريف « انما يأكل الذئب من الغنم القاصية »..

تضامنكم يقوينا و يرفع راية الحق اما سكوتكم فلن يزيد النظام الا جبروتا و ظلما.

فضيل بوماله

 

https://www.facebook.com/pages/Res-Publica-II-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%85%D9%87%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AB%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9/107421889288836


Nombre de lectures: 714 Views
Embed This

Commentaire



Laisser un commentaire

Laisser un commentaire

XHTML: You can use these html tags: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>