DzActiviste.info Publié le lun 18 Fév 2013

صحفية بحرينية: الوضع في البلاد يزداد تأزما وأفاق الحل السياسي لا تزال مسدودة

Partager

قالت ريم خليفة الصحفية البحرينية المستقلة الأحد 17 فبراير/شباط/ فيفري الحالي في حديث لقناة « روسيا اليوم » أن كل ما يحدث الآن في البحرين يؤشر على أن الوضع أصبح مأزوما والأفاق ما زالت مسدودة بالنسبة للحل السياسي.
وأشارت خليفة: « لقد قرر الشباب الخروج يوم 14 فبراير/شباط للاحتفال بذكرى ما يسمى بإنتفاضة اللؤلؤة في البحرين، غير أن هذا الحراك نتج عنه قتيل في صفوف الشباب وقتيل في صفوف قوات الأمن، بحسب ما ذكرته السلطات ». مضيفة: « أن كل هذا يؤكد أن البحرين شهدت توترا شديدا غير مسبوق ولم نره من قبل خلال الأيام الثلاثة الأخيرة ».

وتابعت: « أما فيما يخص الحوار، فإنه بلا شك تبقى العملية المطروحة حاليا غير مؤهلة للتعامل مع هذا الوضع المعقد، فالبحرين تسير إلى منزلق خطير بحسب ملاحظات العديد من المراقبين والصحفيين الذين شاهدوا هذه الأحداث الأخيرة ».

وفي معرض تعليقها على إعلان السلطات الكشف عن خلية إرهابية تضم 8 بحرينيين يتنقلون بين إيران والعراق ولبنان، وكانوا يخططون لأعمال تخريبية وتفجيرات، فقالت: « مثل هذه الأخبار أصبحت روتينية في البحرين ».
ولدى حديثها عن المعارضة قالت: « المعارضة البحرينية انقسمت حاليا إلى فريقين، فريق الشارع المتمثل في ائتلاف الرابع عشر من فبراير الذي يمثل شريحة كبيرة من الشباب، والفريق الأخر الذي يمثل الجمعيات السياسية الست، وهو الأمر الذي بدا جليا خلال تظاهرات الجمعة 15 فبراير حين انقسم الشارع بين دعوة الجمعيات الست، وبين الحراك الشبابي الذي تطور إلى عنف بسبب فقدانهم الأمل في الحوار، وهو ما يعكس حالة الإحباط الكبيرة في الشارع، حيث تحولت الأحداث إلى مصادمات مستمرة بين الشرطة والمتظاهرين ».

وأردفت: « يحتاج الحل السياسي إلى تنازلات من قبل السلطة، لأنها طرف أساسي في المشكلة السياسية القائمة في البحرين اليوم والتي ليست وليدة أحداث الربيع العربي منذ عامين، بل تعود بجذورها إلى عشرينيات القرن الماضي ».

المصدر: روسيا اليوم 17 فيفري 2013


Nombre de lectures: 226 Views
Embed This