DzActiviste.info Publié le jeu 21 Juin 2012

صدور قانون عمل جديد في فنزويلا

Partager

في يوم الأول من أيار (ماي) 2012 أصدر الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز قانون العمل الفنزويلي الجديد وذلك بعد مناقشته الواسعة خلال خمسة أشهر. واعتبر هذا القانون إنجازا لصالح الطبقة العاملة الفنزويلية، إذ جرى تخفيض مدة أسبوع العمل إلى 40 ساعة، كما جرى تمديد إجازة الأمومة إلى مدة ستة أشهر ونصف. كما منع حسب هذا القانون عملية استئجار العمال من خلال متعهدين خاصين (متعهدي الأنفار) إذ اعتبرت هذه الممارسة استغلالاً جشعاً ناتجا عن الليبرالية الجديدة.

وعند توقيعه على القانون، أعلن الرئيس تشافيز أنه تعبير عن « العدالة الاجتماعية » لصالح عمال فنزويلا، في حين يجري التضييق على حقوق العمال في أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية. وأضاف تشافيز: « إن هذا القانون سيدخل التاريخ، فالتاريخ يعلمنا أن انتصار الشعب، انتصار العمال، لا يأتي بدون نضال طويل، وبدون مقاومة، وحتى عبر العذابات. هذا القانون، الذي ليّ الشرف أن أوقعه، نتاج نضال طويل ».

وجدير ذكره أنه جرت حملة طويلة على نطاق فنزويلا كلها لمناقشة بنود قانون العمل، شاركت فيها الهيئات النقابية العمالية والأحزاب السياسية والمنظمات الاجتماعية بما فيها النسائية من أجل إدخال اقتراحات العمال إلى القانون الجديد. وقدم في هذا الصدد أكثر من 19 ألف اقتراح.

ومن البنود الهامة التي تضمنها القانون الجديد، إعادة حق العامل في حصوله لتعويض انفكاكه عن العمل على شكل الراتب الشهري مضروباً بعدد سنوات العمل. إن هذا التعويض كان قد جرى إلغاءه عام 1997من قبل حكومة الرئيس كالديرا بضغط من صندوق النقد الدولي، وذلك لصالح الرأسمال الكبير. ومن أكبر الإنجازات تمديد إجازة الأمومة من 12 أسبوع إلى 25 أسبوعاً، ومنع تسريح والدي الطفل الوليد لمدة سنتين من ولادته.

عن صوت الشعب السورية، العدد 290

من 14 – 20 حزيران (جوان) 2012


Nombre de lectures: 319 Views
Embed This