DzActiviste.info Publié le jeu 4 Oct 2012

صلح مسيلمة

Partager

المصالحة….البقرات السبع….السنابل اليابسات بقلم:الأستاذ محمد بن علي مزغيش
جاءنا مسيلمة يلتحف بردة الأنبياء لسانه رطبا بذكر الله قلنا له يا خليفة الخلفاء حدثنا عن صلح الحديبية فأجهش بالبكاء سأحكي لكم عن مأساة جزائرية موشحه بالحمرة نسمع فيها نغم الموت ونحيب الحياة في تلك الأيام تعالت أصوت الرصاص على صوت المأذنات الباكيات ،نساء اغتصبن فقدن الأمومة
رجال سليبو رجولتهم،أطفال رثوا الطفولة ،أحلام رسمت بحبر اليأس الأسود،زهور فاح أريجها بالجيف عند إنكدار القمر ووجوه سرقت منها الابتسامات .
فاضت مدامعنا من هول المأساة قلنا ما جديدك يا مسيلمة قال أتيتكم بسلم المأساة نكافئ فيه الجناة ونبيع فيه الضحايا بدراهم معدودات نلبس فيه الحقيقة ثوب الحداد ونحاسب بغلضة من يشكك في صلح المأساة.


Nombre de lectures: 301 Views
Embed This