DzActiviste.info Publié le mer 23 Mai 2012

مصيدة الشعوب … تأليه الماضي

Partager
قد تكذب عليا عدة مرات وأصدقك لكنني لن أصدقك ابد الدهر
إن نتائج الانتخابات التشريعية الجزائرية قدشابها الكثير من الغموض واللبس فكيف لحزب نبذه الشعب لأنه صار أداة للبزنسة بسم الوطنية حزب بلغ من العمرعتيا يحكم مجتمع معظمه شباب أما آن لهذا الحزب أن يصف مع أثارنا الوطنية ونؤسس لمرحلة جديدة لبناء جزائر اردوغان بلمسة جزائرية خالصة كذبو وعلينا فقالو أن الجزائريين صنعوا ربيعهم بابديهم أم أيديهم من تلاعبت بإرادة شعب الثورة بتبريكات مجتمع دولي هو جزء من اللعبة القذرة فلا توجد صداقة دائمة وإنما مصالح مشتركة فالسلطة الحاكمة قدمت تنازلات كبرى من اجل بقاء الوضع على ماهو عليه
وبهذه الطريقة الرعناء قد اسسو الى نقطة الا عودة بين الشعب والسلطة بسكبهم الزيت على النار وسيحدث مالا تحمد عقباه كيف لبرلمان لا يمثل الاعلبية أن يشرع للأغلبية رغم أن حزب المقاطعين هم الاغلبون….؟


Nombre de lectures: 216 Views
Embed This