DzActiviste.info Publié le mar 18 Juin 2013

عمال خدمات تقديم الطعام الجزائريين في الأسبوع الثالث من الإضراب – تحرك الآن!Les travailleurs algériens de la restauration collective entament leur 3ème semaine de grève

Partager

عمال خدمات تقديم الطعام الجزائريين في الأسبوع الثالث من الإضراب – تحرك الآن!hassi

حوالي 1200 عامل يعملون بعقود من الباطن ويقومون بخدمات تقديم الطعام وخدمات أخرى لعملاق البتروكيماويات في الدولة الجزائرية سوناطراك يواصلون اضرابهم القاسي للأسبوع الثالث على التوالي وهم ما زالوا معسكرين أمام مقر الشركة في حاسي الرمل. سوناطراك ذات الثراء الواسع هي إحدى أكبر شركات البتروكيماويات في العالم، كما أن حاسي الرمل تعد مركزا رئيسيا لصادرات النفط والغاز، بما في ذلك أوروباانقر هنا لإرسال رسالة إلى حكومة الجزائر.
هؤلاء العمال تم توظيفهم من قبل 3 شركات خاصة بخدمات الطعام هي: بيات، سحة وسيبتال – ويعمل هؤلاء الموظفين لمدة 6 أسابيع على التوالي قبل حصولهم على استراحة لمدة اسبوعين (بينما موظفو شركة سوناطراك يعملون بنظام 4 أسابيع عمل مقابل 4 أسابيع استراحة). أما بالنسبة لرواتبهم فهي في كثير من الحالات تكون أقل من الحد الأدنى الوطني المقرر للأجور، وحتى أنه في الأشهر ذات الـ 31 يوما يدفع لهم فقط عن مدة 30 يوما. وهم يشكون من ظروف عمل وأوضاع معيشية مذلة ومهينة: حيث الغذاء دون المستوى المطلوب، والمياه غير كافية، والسكن غير مناسب ويفتقر للنظافة، بالإضافة إلى أيام عمل غير محدودة في الحر الشديد.
بداية الاحتجاجات كانت في مارس. وفي 20 ابريل بدأ العمال بالإضراب عن العمل – وأتبعه في نفس اليوم توقيع اتفاقية بين العمال وممثلين عن الشركة والسلطات المحلية، وأقرت الاتفاقية مطالب العمال اعتبارا من 1 مايو. ولكن بنود ذلك الاتفاق لم تنفذ للآن. ثم قام العمال بإضراب آخر يوم 29 مايو. أما رد هذه الشركات على الاضراب فتمثل في ارسال المئات من العمال لكسر الاضراب – والذين بدورهم رفضوا الخروج للعمل تضامنا مع المضربين – بالإضافة إلى الإعلان بأن الإضراب غير قانوني. تحول الاضراب إلى إضراب شامل عن الطعام وفي سياقه تم تحويل العديد من العمال إلى المستشفى.
توقف العمال عن الإضراب عن الطعام ولكنهم استمروا في احتلالهم للمنطقة أمام سوناطراك. وهم يطالبون بزيادة الرواتب المنصوص عليها في قرار رئيس مجلس الوزراء في 11 مارس 2013، والذي ينص على أن أجور الموظفين بعقود من الباطن تكون بنسبة 80٪ من أجور عمال سوناطراك النظاميين أو ما يعادلها؛ بالإضافة لتطبيق جدول عمل لمدة 4 أسابيع تليها 4 أسابيع من الاستراحة، وكذلك تنفيذ التحسينات التي وافقت عليها الشركة في 20 ابريل.
تحرك الآن! انقر واستخدم النموذج أدناه لإرسال رسالة إلى الحكومة والشركات

Soutenez les luttes en Algérie,

Les travailleurs algériens de la restauration collective entament leur 3ème semaine de grève – agissez maintenant !

Près de 1200 travailleurs/euses employés/es en sous-traitance à la restauration collective et autres services auprès du géant pétrochimique d’État algérien Sonatrach sont entrés dans la troisième semaine d’une grève difficile et continuent à occuper des campements devant les bureaux de la société à Hassi R’mel.
Employés/es par 3 prestataires de restauration collective – Bayat, Saha et Ciptal – les employés/es travaillent 6 semaines d’affilée avant d’avoir un congé de 2 semaines (les employés/es de Sonatrach travaillent 4 semaines d’affilée, suivies d’un congé de 4 semaines). Leurs salaires sont en général inférieurs au salaire minimum national, et ils ne sont payés que pour 30 jours les mois de 31 jours. Ils se plaignent de conditions de vie et de travail dégradantes et humiliantes : nourriture de qualité inférieure, manque d’eau potable, logements et sanitaires insalubres, journées de travail sans fin sous un soleil de plomb.

Le 20 avril, les travailleurs/euses se sont mis en grève – et le même jour, un accord était signé entre des représentants de la société et les autorités locales donnant suite à leurs revendications à partir du 1er mai. Mais les clauses de cet accord n’ont pas été mises en œuvre.

En grève depuis le 29 mai, les travailleurs/euses demandent que cet accord soit mis en oeuvre – cliquez ici pour envoyer un message au gouvernement et aux sociétés

عمال خدمات تقديم الطعام الجزائريين في الأسبوع الثالث


Nombre de lectures: 210 Views
Embed This