DzActiviste.info Publié le mer 23 Avr 2014

في 4 أفريل الجاري تكون قد مرت 50 سنة على فرار هنري مايو بشاحنة للجيش الاستعماري محملة بالأسلحة

Partager

قام الضابط (المرشح) هنري مايو بإنجاز هذه المهمة بكفاءة عالية، وتندرج في إطار الفرار من الجيش الاستعماري، وتتمثل هذه المهمة في تهريب شاحنة عسكرية محملة بمواد حربية هامة للغاية بهدف مواصلة حرب التحرير. ومن الواضح أن هذه المواد تكفي لتسليح كتيبتين وعدة مجموعات فدائية. في يوم الأربعاء 4 أفريل، 1956 وفي وقت مبكر، ركب الضابط المرشح هنري مايو شاحنة فورد متجها إلى وحدته بمليانة، وكان هدفه الوصول إلى مخزن الأسلحة بالجزائر العاصمة، شارع دي ليون، ببلكور. تحرك هنري مايو، ومعه- فضلا عن السائق- حندي احتياط وصل منذ شهرين إلى العاصمة (المتروبول)، برفقة ستة جنود آخرين. (…)


11. تكريم للأصدقاء و الرفاق المفقودين


Nombre de lectures: 151 Views
Embed This