DzActiviste.info Publié le ven 19 Avr 2013

قتلى وجرحي في مواجهات بفنزويلا/ حديث عن انقلاب تحضّره أمريكا على بقايا شافيز

Partager

سقط سبعة قتلى و61 جريحا، فيما اعتقل 135 شخص جراء مواجهات وقعت في فنزويلا غداة الإعلان عن نتائج الانتخابات الرئاسية، في مظاهرات دعت إليها المعارضة، واتهم زعيم المعارضة هنريكي كابريلس الحكومة  »باستعمال العنف في حق المتظاهرين »، ما دفعه إلى إلغاء الاعتصام الذي كان مقررا أمس، لتفادي المزيد من الضحايا، كما قال.

من جانب آخر، عرض كابريلس على السلطة الشروع في حوار لإيجاد حل للانسداد الذي وقع بعد إعلان فوز نيكولاس مادورو بالانتخابات، واتهم هذا الأخير، الذي سيؤدي اليمين الدستوري غدا، المعارضة بارتكاب أعمال  »فاشية »، مشيرا بقوله  »إذا أرادوا القيام بانقلاب علينا، ليأتوا. فأنا في انتظارهم مع الشعب والجيش »، ووصف خصومه بـ »البرجوازية » و »الانقلابيين »، كما أعلن وريث شافيز عن فتح تحقيق ضد  »مجموعة من العسكريين » الذين اتصلت بهم المعارضة.

وبينما قال وزير الخارجية إن أحد المتظاهرين أطلق النار على الحشود، أكدت قنوات تلفزيونية الاعتداء على بيت رئيسة لجنة الانتخابات والتي ترأس الحزب الاشتراكي، فيما سارعت الولايات المتحدة الأمريكية إلى التنديد بما وقع وعبّرت عن قلقها من  »أعمال العنف »، داعية طرفي النزاع إلى فتح الحوار مع المعارضة.

وفي المقابل، طالب وفد مراقبي اتحاد دول جنوب أمريكا بـ »احترام النتائج » التي أعلنتها اللجنة والتي تعتبر  »الهيئة الوحيدة المخولة » بذلك، في حين اتهم الرئيس البوليفي، إيفو مورالس، الولايات المتحدة بـ »تحضير انقلاب » في فنزويلا، لجر البلد إلى  »عدم الاستقرار، ثم تبرير التـدخل »، واعدا أصدقاءه الثوريين بالوقوف إلى جانبهم.

الخبر 18 أفريل 2013


Nombre de lectures: 171 Views
Embed This