DzActiviste.info Publié le mer 25 Sep 2013

قناع ديمقراطي لحجب الجرائم

Partager

مرة أخرى يحاول رئيس أمريكي ارتداء القناع الديمقراطي، وذر الرماد في عيون الشعوب، بغية تبرير السياسة التوسعية المتمثلة بالهيمنة ونهب ثروات الشعوب وتنصيب الحكّام المذعنين لهذه السياسة فقط. فحديث باراك أوباما في الجمعية العامة للأمم المتحدة، أمس، والذي تضمن « الرأفة » بالشعب السوري، و « الاهتمام » بشعوب المنطقة، تكذّبه الوقائع والممارسات الأمريكية على الأرض. وإذا كان أوباما يحاول دومًا الظهور كرئيس أمريكي « مختلف » ويحمل توجهًا جديدًا، فإن مقامرته الحربية الفاشلة الأخيرة في المنطقة كشفت هويته السياسية الحقيقية، فلم تخمد ألسنة نيران الحروب والعدوان الأمريكية في (…)


15. اراء


Nombre de lectures: 172 Views
Embed This