DzActiviste.info Publié le lun 9 Juil 2012

كتلة الحزب الشيوعي اليوناني في البرلمان الأوروبي:تسهم كل من سياسة الإتحاد الأوروبي و الولايات المتحدة و الناتو في إعمال إسرائيل في وقاحتها و تشجيعها.

Partager

شددت كتلة الحزب الشيوعي اليوناني في الجلسة العامة للبرلمان الأوروبي في ستراسبورغ، عند تصويتها ضد قرار عنوانه « سياسة الاتحاد الأوروبي في القدس والضفة الغربية »، على رفضها للقرار معللة ذلك بما يلي:

« في حين يَعترف القرار المشترك للبرلمان الأوروبي لسياسة الاتحاد الأوروبي في القدس والضفة الغربية » تحت ضغط نضال الشعب الفلسطيني والواقع المأساوي – ببعض مظاهر الهمجية الإسرائيلية، كاغتيال وسجن الفلسطينيين وتوسيع المستوطنات، والنشاط الإجرامي لقوات الاحتلال الإسرائيلي، وما إلى ذلك. يقوم القرار المذكور لاحقاً، بإلغاء المظاهر المذكورة، بدهاءٍ عبر وضعه كثقل معطل مطلب « حق » إسرائيل في أمنها في موازاة المطلب العادل والمشروع من اجل إقامة دولة فلسطينية مستقلة…

هذا و يُشكِّل « أمن » إسرائيل، ذريعة دائمة تستخدمها الدولة الإسرائيلية لتبرير احتلالها للأراضي الفلسطينية، ولإضفاء الشرعية على جرائمها المرتكبة بحق الشعب الفلسطيني. يحاول القرار المذكور التستر على سياسة الاتحاد الأوروبي الامبريالية في المنطقة، المتماشية مع مخططه المشترك مع الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي المعروف بـ « الشرق الأوسط الجديد »، وتجميله. في حين يقوم الاتحاد الأوروبي برفع مستوى علاقاته مع إسرائيل في محاولة ترمي إلى تعزيز وتوسيع تدخلاته الإمبريالية على أرضية تفاقم الصراع الجاري بين الاتحادات والمنظمات والقوى الامبريالية لاستغلال موارد الثروة الإنتاجية في المنطقة.

إن السياسة المذكورة للاتحاد الأوروبي وغيره من الامبرياليين، تُشجع وقاحة إسرائيل، و تُشكِّل عقبة في طريق الاعتراف بالدولة الفلسطينية المستقلة، كما تُعقِّد وتزيد من تفاقم المشاكل وتشتمل على مخاطر كبيرة بالنسبة للشعب الفلسطيني وغيره من شعوب المنطقة.

يَقف الحزب الشيوعي اليوناني متضامناً ويدعم بكل قواه، النضال العادل للشعب الفلسطيني من أجل إقامة فورية وغير مشروطة لدولة فلسطينية مستقلة ومتواصلة جغرافيا وقابلة للحياة على حدود وأراضي عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية. ومن أجل الانسحاب الفوري وغير المشروط لقوات الاحتلال الإسرائيلية من الأراضي الفلسطينية المحتلة. والوقف الفوري لإنشاء المستوطنات وتفكيكها. والرفع الفوري وغير المشروط للحصار المفروض على قطاع غزة، وإزالة جدار العار الإسرائيلي في القدس الشرقية والضفة الغربية، والإعادة الفورية لتوحيد العائلات الفلسطينية في القدس الشرقية، والإفراج الفوري عن جميع السجناء الفلسطينيين وأعضاء المجلس التشريعي الفلسطيني ».

قسم العلاقات الخارجية في اللجنة المركزية للحزب الشيوعي اليوناني

أثينا 7/7/2012


Nombre de lectures: 274 Views
Embed This