DzActiviste.info Publié le lun 6 Jan 2014

كي لا تقع سورية بين أنياب الذئاب؟

Partager

كان اللورد كرومر- السياسي البريطاني ووزير المستعمرات – يرى أن في مقدمة مهامه مهمّته كرجل أبيض أن يغيّر ويعدّل ويصلح من عقول سكان المُستعمرات، بحيث يسيطر على هذه العقول ويجعلها تؤمن أنها لا تتطوّر وتنمو من دون معونة الرجل الأبيض. ومن يتابع سياسة الدول الاستعمارية بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية يرى أنها ما زالت تعمل وفق هذه الرؤية من خلال وكلاء وأدوات لها محلية، وهذا هو ما يحدث في سورية من خلال بعض من يسمون أنفسهم معارضة مدعومة وممولة وأجيرة للخارح، وهذه الظاهرة ليست جديدة، فقد حذر منها المفكر العربي زكي الأرسوزي في عام 1966 في مقال له في جريدة الثورة (…)


12. اراء


Nombre de lectures: 113 Views
Embed This