DzActiviste.info Publié le dim 10 Fév 2013

لافروف يقول: فرنسا تكافح في مالي من سلحتهم في ليبيا

Partager

صرح وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن فرنسا تكافح في مالي من سلحتهم في ليبيا. وقال في حديث للتلفزيون الروسي بث يوم 10 فبراير/ شباط/ فيفري الحالي : « الآن الفرنسيون يحققون انتصارات في مالي، « وقد أيدنا مهمتهم لأنها شرعية »، إذ أن حكومة هذه الدولة توجهت إلى فرنسا مباشرة بطلب دعم عملية إعادة وحدة الأراضي المالية. والآن الفرنسيون يتقدمون في مالي بسهولة، حتى يمكن القول إنهم يسيرون كأنهم في استعراض عسكري، ويقيمون سيطرتهم على المواقع التي غادرها الإرهابيون ».

وواصل: « قريبا سيحررون جميع أراضي هذه الدولة، لكن يبقى سؤال وهو: أين هؤلاء الشباب الذين لم يتمكن أحد من القضاء عليهم؟. إنهم، على الأرجح، سيتوزعون على الدول المجاورة، وسيؤدي ذلك إلى ضرورة اتخاذ قرارات عملياتية هناك. يقلقني عجز شركائنا عن النظر إلى هذه المنطقة بشكل عام، لا إلى بقعة محدودة على الخريطة. إننا نقترح عليهم مناقشة الوضع من هذا المنظور ».

وأضاف: « وأنا على قناعة بأن شركاءنا الغربيين يتعلمونه من جديد الآن، لأنه كما عرفنا، فإن سورية ومالي من الأصداء والآثار المباشرة للأحداث في ليبيا ». وتابع قائلا إن « ذلك قد يجتاح دولا كثيرة يتوجه إليها « الشباب من مالي » بحثا عن مكان جديد لبذل جهودهم. تم زرع الرياح ».

المصدر: « روسيا اليوم »

10 فيفري 2013

ملاحظة:

من الطبيعي أننا لا نوافق لا فروف على ما جاء في تصريحه بقوله: « وقد أيدنا مهمتهم لأنها شرعية ». فالخطأ الكبير يكمن في تأييدهم، وكذلك في إضفاء الشرعية على تدخلهم ». وإذا كان تدخلهم في مالي شرعيا، فلماذا نلومهم على مكافحة من سلحهوم في ليبيا، ولكنها المصالح رغم التناقضات بين الرأسماليين.

محمد علي

10 فيفري 2013


Nombre de lectures: 184 Views
Embed This