DzActiviste.info Publié le ven 7 Juin 2013

ما بعد انتصارالقصير

Partager

أجمع أصدقاء سوريا وأعداؤها على كون ما حدث في مدينة القصير، أول أمس، إنجازًا استراتيجيًا عسكريًا وسياسيًا لسوريا في مواجهة الحرب الاستعمارية-الرجعية عليها، لما يعنيه من إعادة بسط سيطرة الجيش العربي السوري على مناطق استباحها الإرهابيون والمرتزقة عنوةً، والذين يسمون أنفسهم كذبًا « معارضة ». فالمعارضون السوريون الوطنيون يرفضون هذه « الفوضى الدموية التدميرية » التي لا يستفيد منها سوى أعداء سوريا. وتبيّن في اليومين الأخيرين أنّ ما روّجت له الفضائيات الخليجية من حديث عن « أزمة إنسانية » في القصير، وضحايا مدنيين، هو محض كذب وتشويه للحقائق، وهو نهج دأبت عليه وسائل الإعلام (…)


15. اراء


Nombre de lectures: 159 Views
Embed This