DzActiviste.info Publié le dim 1 Sep 2013

مجموعة المجرمين تدق طبول الحرب

Partager

بعد دور العراق وليبيا جاء دور سوريا لشن حرب إجرامية عليها من قبل زعيمة لصوص ومجرمي العالم، الولايات المتحدة وأتباعها. والحجة إياها، كما كانت في العراق، امتلاك واستعمال سلاح دمار شامل، أو سلاح كيماوي. هناك اعترفوا بالخطأ لكن بعد الاحتلال والتدمير، واليوم قرروا هم بأنفسهم أن النظام السوري استعمل السلاح الكيماوي، وهم بصفتهم ميزان العدل الدولي لا يسكتون على ذلك. أميركا التي استعملت السلاح الذري وخلقت بذلك الحرب الباردة ودون أية حاجة لذلك في اليابان، هي اليوم في قمة العدالة، استعملت النابالم في الفيتنام ومع ذلك هي الحَكَم. هي لا تسكت فقط عن الاحتلال الإسرائيلي (…)


15. اراء


Nombre de lectures: 155 Views
Embed This