DzActiviste.info Publié le lun 14 Mai 2012

مداخلة الحزب الشيوعي اليوناني في البرلمان الأوروبي بمناسبة يوم 9 أيار/ماي

Partager

وضع نائب الحزب الشيوعي اليوناني في البرلمان الأوروبي، بابيس أنغوراكيس المعنى الحقيقي ليوم التاسع من أيار/مايو، يوم نصر الشعوب على الفاشية، في سياق كلمته في الجلسة العامة للبرلمان الأوروبي، حيث صرح في سياقها:  » اختار النظام السياسي المهيمن للإتحاد الأوروبي الإمبريالي، إعلانه تغيير تسمية يوم نصر الشعوب على الفاشية ﻟ » يوم أوروبا » لمحو من ذاكرة الشعوب، الدرس التاريخي القائل بأن الشعوب عندما تريد فهي قادرة على سحق عدوها على الرغم من ظهوره شكلياً كعدو لا يقهر. و ذلك لإخفاء حقيقة أن المسخ الفاشي – النازي تكوَّن ونمى في رحم النظام الرأسمالي الاستغلالي الذي أنجبه.

إن السياسة الرسمية للاتحاد الأوروبي الإمبريالي وحكومات بلدانه الأعضاء، تتجلى عبر هستيريا العداء للشيوعية، وتزوير التاريخ، و المساواة المُبتذلة المُزوِّرة للتاريخ بين الشيوعية والفاشية. كما و يتجلى الإرهاب الفكري والسياسي عبر إعادة الاعتبار لقوى الـ SS و إعادة نصب الرموز الهتلرية، إضافة إلى ممارسة اضطهاد وحشي ضد الشيوعيين في سلسلة من بلدان الاتحاد الأوروبي، الأعضاء.
إنه ليس أي تزوير قادراً على محو ملحمة ستالينغراد، ولينينغراد، والجيش الأحمر، وثوار المقاومة في البلدان المحتلة، والبطولة الأسطورية لملايين العمال الذين هزموا الفاشية. ولن يتمكن أي تزوير أو أي مستنقع معادٍ للشيوعية من إيقاف التقدم الاجتماعي وإيقاف إسقاط ديكتاتورية الاحتكارات واستبدال الرأسمالية العَفِنة بالاشتراكية كمستقبل مشرق للبشرية ».

قسم العلاقات الخارجية باللجنة المركزية
للحزب الشيوعي اليوناني

أثينا 10/5/2012


Nombre de lectures: 381 Views
Embed This