DzActiviste.info Publié le sam 7 Juil 2012

مراد دهينة و محمد سماعين وسؤال العدالة بقلم فضيل بوماله

Partager

ما قل و دل
مراد دهينة و محمد سماعين وسؤال العدالة
بقلم فضيل بوماله

حينما وصلني خبر اطلاق سراح د.مراد دهينه من سجنه الفرنسي تاكدت في نفسي فكرة عظيمة مفادها ان الدولة العادلة ولو كانت علمانية أهم و أكبر من الدولة الجائرة ولو كانت تدعي الأيمان و الأسلام. رأيت ذلك وانا اطلع على ملف السيد دهينة الذي يخلو من اي سند قانوني او دليل ادانة..مما جعل وكيل الجمهورية و المحامي و القاضي يجمعون على ان الملف فارغ وان ادعاءات الطرف الجزائري من المضحكات المبكيات وانه لا حاجة لابقائه بالسجن مع رفض ترحيله للجزائر.لا يرحل الرجل خوفا عليه من « العدالة  » الجزائرية او ربما من التعذيب.سبحان الله..فرنسا الاستعمارية تنصف عدالتها « اسلاميا » كمراد دهينة اما العدالة الجزائرية،خمسون سنة بعد الأستقلال،فمازالت مسلطة على رقاب العباد وسوط النظام ضد الشعب و المناضلين المعارضين.

مثال ذلك،حالة الحقوقي و المجاهد محمد سماعين ذي السبعين عاما و المصاب بالسرطان و عجز في القلب.قال الرجل كلمة حق فانهالت عليه الضربات من كل الجهات ظلما و عدوانا.

كم فرحت اليوم و انا اكلمه بعد اطلاق سراحه و عودته بين ذويه.ولكن كم كنت حزينا في قرارة نفسي لأن الرجل لم تنصفه العدالة و لكن اطلق سراحه « منة » من السيد « طاب جنانو » بعفوه الرئاسي.اقسم بالله انني حزين حزين على وطني الذي عانى كل أشكال الأستعمار و لم ينعم بعد بالأستقلال و الحرية ومازال وااسفاه يرزح تحت أقدام الأستبداد و أسافل القوم.
فضيل بوماله —


Nombre de lectures: 1013 Views
Embed This

Commentaire



Laisser un commentaire

Laisser un commentaire

XHTML: You can use these html tags: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>