DzActiviste.info Publié le mer 21 Nov 2012

مرت خمس وخمسون سنة على استشهاد ريموند بيشار

Partager

في 26 نوفمبر 1957 تم القبض على مجموعة من جيش التحرير الوطني (ALN)، التي كانت متجهة إلى تونس بأمر من العقيد عميروش، وجرى اشتباك مع وحدة من المظليين في الجيش الاستعماري الفرنسي بدرعة إريش Draa Errih، دوار مجانا Mejdana بالقرب من برج بوعريريج.

قتل العديد من الجنود djounoud في معركة غير متكافئة. وأعدم ريموند Peschard وآخرون من رفقائه السجناء بعيارات نارية في الرقبة بسبب رفضه الكشف عن الموقع الذي يقع فيه المستوصف التابع لجيش التحرير الوطني.

كان يبلغ ثلاثين سنة من العمر عندما انضم مناضل الحزب الشيوعي الجزائري، ريموند بيشار Peschard إلى جيش التحرير الوطني بقرار من حزبه بغية التخلص من ملاحقة الجندية الاستعمارية.
فتحية لتضحيته من أجل التحرر الوطني، وسيكرس البرنامج الإذاعي المقبل « حر صغير » الذي ينشطه توفيق منجلي لهذا الغرض، وسيتولى محمد رباح Rebah رسم الحياة النضالية البطولية للشهيد.

فإلى الموعد، يوم الاثنين 26 نوفمبر، 2012 على الساعة الثانية بعد الظهر بالقناة الثالثة بالإذاعة الجزائرية.

الثلاثاء 20 نوفمبر 2012

الجزائر الجمهورية


Nombre de lectures: 219 Views
Embed This