DzActiviste.info Publié le dim 10 Fév 2013

مسؤول بحريني: لا وقت محدد لانتهاء الحوار الوطني في البحرين

Partager

أعلن عيسى عبد الرحمن المتحدث الرسمي باسم حوار التوافق الوطني في البحرين الذي يبدأ الأحد 10 فبراير/ شباط/ فيفري، أنه لا وقت محدد لانتهاء الحوار، مشيرا إلى أن المشاركين فيه هم من يحددون ذلك إذا ما توصلوا إلى توافقات بشأن ما سيجري تداوله.
وأضاف عبد الرحمن خلال إطلاعه الإعلاميين على المركز الإعلامي للحوار، المقرر تنظيمه في منتجع العرين بالصخير، أن « الهدف ألا يكون الزمن عائقا لعقد جلسات الحوار، ولذلك لن يكون هناك سقف وقتي، والمشاركون هم من سيحددون الفترة التي يحتاجونها، وفي حال توصلوا إلى توافقات سيكون بيدهم إنهاء الحوار »، مشيراً إلى أن « الجلسات ستعقد 3 أيام في الأسبوع انطلاقاً من الساعة الخامسة عصرا ».

وفي إشارة إلى أعمال جلسة الأحد، قال عبد الرحمن بأنها ستكون جلسة افتتاحية لإعداد جدول الأعمال، ولن يجري فيها إلقاء أية كلمات وفقا للطريقة التقليدية المعتمدة.

وقال عبد الرحمن إن عدد المقاعد المخصصة للمشاركين في جلسات الحوار 30 مقعدا فقط، 8 لجمعيات المعارضة، و 8 لائتلاف الجمعيات الـ10، و 8 أخرى للنواب والشورى، و 3 للوزراء الممثلين عن الحكومة، والمتبقية للمنسقين والإداريين.

وأكد أن الحكومة لم تعلن رسميا عن أسماء الوزراء المشاركين في الجلسات، مشيرا إلى أن الجلسات لن يديرها شخص محدد، وسيكون هناك منسقون فقط لتقسيم الوقت وتنظيمه.

وأضاف عبد الرحمن أيضاً أن أطراف المعارضة لم تقرر مشاركتها في الحوار من عدمه إلى حد الآن. وتابع: « لم نتسلم أية قائمة بأسماء المشاركين بعد ». وأعرب عن أمله بأن تشارك في الحوار جميع أطياف المجتمع ذات العلاقة بالشأن السياسي « للخروج بنتائج إيجابية ».

المصدر: صحيفة « الوسط »

عن « روسيا اليوم » 10 فيفري 2013


Nombre de lectures: 166 Views
Embed This