DzActiviste.info Publié le ven 29 Mar 2013

مقتل 12 طالباً وطالبة بعد قصف بالهاون بجامعة دمشق

Partager

قُتل 12 طالباً وطالبة، أمس، في سقوط قذائف هاون على كلية جامعية وسط دمشق، التي تشهد في الأيام الأخيرة تصاعداً في أعمال العنف وسقوط قذائف الهاون. وأفاد التلفزيون الرسمي السوري، في شريط إخباري عاجل، بسقوط 12 قتيلاً من الطلاب والطالبات، جراء إطلاق قذائف هاون على الكلية القريبة من ساحة الأمويين وسط العاصمة. ومن جانبها، ذكرت وكالة الأنباء الرسمية السورية  »سانا » أن 6 أشخاص أصيبوا في الحادث.

ومن جهة أخرى، دارت اشتباكات عنيفة، أمس، بين القوات النظامية ومقاتلين من الجيش الحر في حي القابون بدمشق في سوريا، في وقت شبّ حريق ضخم في مطار دمشق الدولي، امتد إلى قاعتي الوصول والمغادرة. وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن اشتباكات حي القابون تزامنت مع قصف من قِبل القوات النظامية على أطراف الحي، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية. وأضاف المرصد أن اشتباكات عنيفة دارت في  »شارع الـ, »30 بين مخيم اليرموك وحي الحجر الأسود بدمشق. وكانت أحياء في المدينة قد شهدت، الليلة الماضية، اشتباكات رافقها قصف صاروخي ومدفعي، وقُتل فيها ثمانية من مقاتلي الجيش الحر، حسب المرصد السوري لحقوق الإنسان. وتحدثت شبكة  »شام » ولجان التنسيق عن اشتباكات في أحياء القدم والعسالي ومخيم اليرموك جنوبي دمشق. كما تحدث نشطاء عن نشوب حريق ضخم في مطار دمشق الدولي، امتد إلى صالتي الوصول والمغادرة، وذلك بعد استهداف طائرة قيل إنها إيرانية أثناء هبوطها في المطار. من جهته، قال اتحاد تنسيقيات الثورة السورية إن حريقا ضخما شبّ في مطار دمشق الدولي، امتد إلى صالتي الوصول والمغادرة.

الخبر اليومي 29 مارس 2013

تعليق محمد علي

على الرغم من هذه العمليات الإجرامية التي يقترفها الإرهابيون، ما تزال الصحافة عندنا تعتبر ما يجري في سوريا « ربيعا عربيا » ضد استبداد الأسد ونظامه. وتعتبر أن الحل هو تسليم السلطة لهذع المجموعات الإرهابية الفاشية.

محمد علي 29 مارس 2013


Nombre de lectures: 183 Views
Embed This