DzActiviste.info Publié le ven 15 Fév 2013

ملف الخبز في الجزائر (3)

Partager

يُجمع المختصون على أن الجزائريين لا يستهلكون خبزا بأتم معنى الكلمة، لكن لا خيار لهم إلا أن يقتنوا  »مجرد عجينة » تطهى في أفران كهربائية، لتباع لهم بسعر يقدر بـ10 دنانير، في حين أن سعر الخبزة الواحدة يتراوح ما بين 50 ,7 و50 ,8 دينار. ويصنّف 80 بالمائة من الخبز الذي يسوّق، يوميا، كـ »إسفنج »، نظرا لافتقاره لأي قيمة غذائية. ويقول رئيس الفدرالية الجزائرية للمستهلكين، زكي حريز، بأن  »الجزائري لا يستهلك فعليا الخبز بنفس الوزن والقيمة الغذائية، التي تبقى أهم مكوناته مجهولة ». وأضاف المتحدث، في تصريح لـ »الخبر »، أن  »مراقبة وزن الخبزة، الذي يحدّد قانونا بـ250 غرام، لا يمكن التأكد منه، لأن سعرها يقل عن ذلك بكثير ». وتبيّن الدراسات التي قامت بها الفدرالية بأن وزن الخبزة لا يزيد، في غالب الأحيان، عن 200 غرام، وتُقتنى بسعر 10 دنانير بدل 5 ,7 أو 5, 8 دينار كما هو محدد. ويرى الخبازون بأنه يجب مراجعة تكاليف الكهرباء والغاز التي يتحمّل أعباؤها الخبازون، إلى جانب تدعيم أسعار المواد الأولية، مثل محسن الخبز والخميرة. من جهتهم، أخطر الأطباء المتابعون لمرضى السكري، الذين يفوق عددهم 3 ملايين مريض، فدرالية جمعيات مرضى السكري بأن آلاف مرضى السكري يعانون من ارتفاع ملحوظ في نسبة السكري، رغم خضوعهم للمتابعة الطبية وأخذهم لأدويتهم بانتظام، لتتوصّل الفدرالية، بعد استطلاع قامت به، إلى أن السبب راجع للجوء الخبازين إلى بيع الخبز  »المحسّن » المشبّع بالسكر وتخليهم عن إنتاج الخبز العادي. ويقول نور الدين بوستة، رئيس فدرالية جمعيات مرضى السكري، إن المشكل يكمن في نوعية الخبز الذي يتناوله المرضى، أو  »ما يعرف بالخبز المحسّن الذي تقدّمه مخابز الجزائر اليوم ». مضيفا أن نتائج الاستطلاع بيّنت أن أكثـر من 65 بالمائة من المخابز تفضّل إنتاج وبيع الخبز  »المحسّن » بدل العادي لتحقيق الفائدة التي تصل 3 دنانير، على حساب صحة المرضى.

ويبقى أغلب الخبز الذي يُنتج أشبه بالإسفنج،، على حد تعبير عدد كبير من المواطنين، الذين لا يجدون فيه أي طعم أو قيمة غذائية، ما عدا بعض أنواع الخبز التي يزيد سعرها عن الـ10 دنانير، والتي يصل سعر الواحدة منها إلى 50 دينارا، الذي يعد خبزا كاملا ويحتوي كل ما يلزم من نشويات.

الخبر اليومي

الجمعة 15 فيفري 2013

الجزائر: زبير فاضل


Nombre de lectures: 286 Views
Embed This