DzActiviste.info Publié le dim 12 Mai 2013

منشورات تدعو سكان المدينة إلى مغادرتها: الجيش السوري يستعد لدخول القصير بعد محاصرتها

Partager

حيفا – مكتب الاتحاد :

ألقت قوات الجيش السوري منشورات تدعو سكان مدينة القصير التي يسيطر عليها مسلحو المعارضة في محافظة حمص إلى مغادرتها، محذرة من هجوم على المدينة التي تحاصرها في حال عدم استسلام المقاتلين، بحسب ما أفاد مصدر عسكري سوري وكالة فرانس بريس الجمعة.

وقال المصدر الذي رفض كشف هويته إن « منشورات ألقيت فوق القصير تدعو السكان إلى مغادرة المدينة، وفيها خارطة لطريق آمن يمكنهم من خلاله إخلاءها، لأن الهجوم على المدينة بات قريبا في حال لم يستسلم المسلحون ». ويحقق الجيش السوري تقدما في مجمل ريف القصير وصولا إلى المدينة التي يسيطر عليها المسلحون المعارضون منذ أكثر من عام.

وأفاد ناشطون أن المدينة التي يعتقد أن عدد المقيمين الحاليين فيها يقارب 25 ألف نسمة، باتت محاصرة من ثلاث جهات.

وتعد منطقة القصير الحدودية مع لبنان، صلة وصل أساسية بين دمشق ومناطق الساحل السوري. ونقل زوار لبنانيون التقوا الأسد الشهر الماضي أن قواته تخوض « معركة أساسية » في القصير.

وأكد الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله مؤخرا بأن عناصر من المقاومة يقاتلون في ريف القصير، مشددا على أنهم يقومون بالدفاع عن قرى سورية حدودية يقطنها لبنانيون شيعة.

هذا وأعلن تيار سوري مشارك في الحكومة السورية عن فتح باب التطوع من أجل العمل على تحرير مرتفعات الجولان السورية والتي تحتلها إسرائيل، وذلك بعد أيام على قيام طائرات إسرائيلية بقصف مواقع عسكرية في ريف العاصمة السورية دمشق.

وذكر بيان صادر عن رئاسة « الجبهة الشعبية للتغيير والتحرير »، تلقت وكالة الأنباء الألمانية نسخة منه أنها اتخذت قرارا « بتشكيل ألوية الجبهة الشعبية للتحرير من أجل العمل على تحرير كل الأراضي المغتصبة وعلى رأسها الجولان المحتل ». وأوضح البيان أن الجبهة فتحت « باب التطوع أمام كل المواطنين السوريين في تشكيلها المقاوم »، مضيفا أنها شكلت “القيادة العسكرية لتنفيذ هذه المهمة ».

عن الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة

12 ماي 2013


Nombre de lectures: 299 Views
Embed This