DzActiviste.info Publié le dim 30 Juin 2013

من الذاكرة

Partager

لأحد أصدقائي، وهو رفيق ترك التنظيم منذ أواسط الثمانينيات، فراسةٌ في اجتلاء الأمور الملتبسة، وقد التقيته قبل أيام، وبعد التحيات قال لي : أنا أؤيدكم بنسبة 75% كونكم مناضلين وطنيين وطبقيين، وأعارضكم بنسبة 25% لدخولكم الوزارة، مع يقيني بأنكم من المعارضة الوطنية المحترمة. والجماعة (يقصد بها السلطة) تريدكم شماعةً لتحمّلكم أوزارها وموبقاتها، ولا يخفى عليكم الطبيعة الطبقية للسلطة التي تحدث عنها الحزب الشيوعي منذ عام1980. فقلت له: أذكر ذلك، وأذكر أن ما يحدد هذه الطبيعة بشكل رئيسي هي سمات الفئات المتنفذة فيها، حيث اتسع دور البرجوازية الطفيلية والبيروقراطية، واتسعت (…)


15. اراء


Nombre de lectures: 242 Views
Embed This