DzActiviste.info Publié le mar 8 Mai 2012

من سطيف: الرئيس بوتفليقة يخرج من الحياد ويدعو إلى اختيار FLN!

Partager



في خطاباته
السابقة حول تشريعيات 10 ماي 2012، استشرفنا من السيد الرئيس بوتفليقة، وهو يدعو
بإلحاح غير مسبوق إلى ضرورة المشاركة الواسعة في هذه الانتخابات، رغبته في اكتساح
حزبه والأحزاب المتداخلة مع حزبه قبة البرلمان، لكن دون تلميح واضح
.


الرئيس بوتفليقة

لكن في تجمعه بمناسبة مظاهرات 8 ماي، خرج من حياده الذي يفرضه عليه القانون وتطالبه به
أبجديات الديمقراطية التي ينتمي إليها، وصرح، وهو يدعو إلى لزوم اختيار الأفضل …
في هذه الانتخابات، بقوله:  » … أنتم تعرفون انتمائي الحزبي الذي لا غبار عليه … وأنتم تعلمون منشئي … »، وهي إشارة
واضحة على أنه يدعو إلى اختيار حزبه حزب جبهة التحرير الوطني
(FLN) الذي نشأ فيه منذ عهد الحزب
الواحد، أو قبل التعددية الحزبية كما يقال، ثم إن الوقت القانوني للحملة
الانتخابية قد انتهى وأسدلت ستائره
.


وهذه الخطوة
مثيرة، تفتح الباب واسعا أمام الخبراء والسياسيين وأصحاب الشأن لدراسة الموضوع
بجدية، وإعادة النظر في السبب الحقيقي لإنشاء الأحزاب الجديدة في ظرف قياسي
وبأعداد غير مسبوقة في التاريخ السياسي للجزائر، كما تجعل هذه الخرجة المفاجئة من
الرئيس في أحسن تقدير، مسار الديمقراطية الحقيقية في البلاد على محك
!

عبد الهادي
نحاسية



Nombre de lectures: 320 Views
Embed This